عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل: لبنان لم يعد يتحمل ما يجري في سورية وازدياد أعداد الضحايا

أخبار العالم العربي

عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل: لبنان لم يعد يتحمل ما يجري في سورية وازدياد أعداد الضحاياعضو المكتب السياسي لتيار المستقبل: لبنان لم يعد يتحمل ما يجري في سورية وازدياد أعداد الضحايا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656692/

التقى برنامج "حديث اليوم" مع د. مصطفى علوش النائب السابق وعضو المكتب السياسي لتيار المستقبل والذي يعتبر من أبرز قياداته للوقوف على انعكاسات وتداعيات الأزمة السورية على لبنان، حيث أكد علوش أن الموقف اللبناني بدأ بالتغير بعد أن ازداد عدد الضحايا في سورية معيداً إلى الأذهان التباعد الكبير بين النظامين السوري واللبناني الذي حاول رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رفيق الحريري تذليله من خلال اقناع السلطة في سورية باعتماد الانفتاح الاقتصادي الذي يعتبر منفذاً لانفتاح سياسي فيما بعد، متهماً مجدداً القيادة السورية بأنها من كان وراء اغتيال الحريري بالإشارة إلى أن طبيعة الحوارات والخلافات حولها بين النظام السوري والحريري هي التي أرهصت إلى اغتياله، وأن حزب الله والنظام السوري هما من انقلبا على الحريري. وبعد ذلك مرت العلاقات بمرحلة صعبة جديدة وهي مرحلة ما بعد الاغتيال والمحكمة الدولية، أما إعلان سعد الحريري فجاء بعد أن أصبح الوضع لا يحتمل في سورية نتيجة أعداد الضحايا الكبير.

واعتبر علوش أن الأوضاع في لبنان تجري بناءً على مخططات من القيادة السورية سواءً ما يتعلق بسقوط الحكومة اللبنانية وتشكيل الحكومة الجديدة أو مواقف حزب الله مشيراً إلى أن سورية وضعت في لبنان خلايا نائمة إخبارية وناشطة لتقوم بمهمة زرع القلقلة في لبنان كأحد آخر الحلول التي يمكن أن يلجأ إليها النظام السوري مع تعاظم الضغوط الدولية عليه. وأن موقف لبنان في مجلس الأمن ما هو إلا انعكاس لعلاقة الحكومة الحالية ـ أمنياً ـ بالسلطات في سورية. مشيراً إلى أن تيار المستقبل يؤيد الشعب السوري في مواجهة الطغاة، نافياً تقديم جهات لبنانية السلاح للجماعات المسلحة في سورية انطلاقاً من أن ذلك لن يفيد في تحقيق مطامح الشعب السوري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)