شمال القوقاز في مواجهة التحديات

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656684/

ما المطلوب من السلطات الروسية لتطبيع الأوضاع في القوقاز؟ هل يمكن إشاعة مناخ استثماري مستقر وجيد هناك وحلُ عقدة البطالة وتطويرُ السياحة مثلا؟   وما السبيل إلى تحقيق ذلك التوازن بين الأسلوبين الأمني والسياسي لضمان الاستقرار والهدوء والتنمية في شمال القوقاز؟

معلومات حول الموضوع:

 لا يزال الموقف في شمال القوقاز يثير قلق السلطات والمجتمع في روسيا  بسبب نشاط الجماعات الإرهابية في المنطقة.  خاصة وان بعض الشباب يعتبرون التطرف نوعا من الإحتجاج الإجتماعي على المشاكل المستعصية كالفساد والمظالم والتفاوت الإجتماعي وما الى ذلك.

ونظرا لتزايد الخطر على الأمن العام وتعقد الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية في شمال القوقاز الروسي تحاول السلطات المركزية العثور على حل لعقدة المشاكل هذه انطلاقا من تشديد الإجراءات الأمنية  والحفاظ على النظام الى جانب الجهود الرامية الى توفير المناخ الإقتصادي الملائم.  وبحسب فكرة المركز الفيدرالي فإن نجاح التنمية الإقتصادية وحل مشكلة البطالة وتخفيف حدة التوتر الإجتماعي في المنطقة لابد وان يساعد على النجاح في مكافحة الإرهاب والتطرف. ولذا  تقرر، على سبيل المثال، تطوير الصناعة السياحية في القوقاز الشمالي من خلال اطلاق المشاريع الإستثمارية عموما في هذا المجال، وليس فقط ارتباطا بالأولمبياد المرتقبة في سوتشي.

ويرى عدد من المحللين الروس  ان نجاح هذه المبادرات في السنوات القريبة القادمة يتطلب من حيث المبدأ تغيير المناخ السياسي في شمال القوقاز نحو الأفضل، وازالة الهوة او القطيعة التي تفصل بين المجتمع والسلطات على الصعيد المحلي والفيدرالي سواء بسواء، والتقيد بالقانون نصا وروحا في عمل الدوائر الأمنية. فبدون ذلك حتى الإعتمادات المالية الضخمة في المنطقة من المستبعد، في اعتقاد المحللين، ان تعود بالنتائج المنشودة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)