تقاليد بشكورتوستان العريقة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656662/

بشكيريا أو بشكورتوستان، كما تسمى الآن رسميا هذه الجمهورية الداخلة في تركيبة روسيا الاتحادية، هي إقليم ذو مناظر مدهشة وآثار قديمة وتقاليد ثقافية عريقة. وقد عاش الناس هنا منذ أقدم الأزمنة، إذ يبلغ عمر الرسوم على صخور كهف شولغان- طاش أكثر من 12 ألف سنة. وفي الجمهورية 600 نهر، و800 بحيرة، ونحو 300 كهف، وهي مرتع حقيقي لعشاق جمال الطبيعة وهواة أنواع الرياضة الخطرة. وجعل المناخ الملائم من بشكورتوستان مكانا ذا شعبية للاستجمام والعلاج. وقد اكتشف هنا نحو 50 نوعا من منابع المياه المعدنية والطين المعدني العلاجي والبخار الحار والغاز الطبيعي الجاف. ويجري في الكثير من المصحات العلاج وتقوية البدن بواسطة الكوميس، وهو مشروب وطني يحضر من حليب الخيل. هنا فقط، في الأرض البشكيرية، يعيش النحل البورزياني الذي يعطي العسل البشكيري المشهور بخواصه الناجعة الممتازة في روسيا كلها.

يتبين من المصادر الكتابية أن القبائل البشكيرية ظهرت في ألاورال في القرن التاسع. وقد أشار سلام الترجمان الرحالة العربي في ذلك الحين إلى الحدود التقريبية لبلاد البشكير، وثمة في كتاب أحمد بن فضلان وصف للبشكير بأنهم "شعب تركي محارب يعبد مختلف قوى الطبيعة والطير والسباع". وفي القرن الحادي عشر أدرج العالم الشرقي الشهير من القرون الوسطى البشكير في عداد "الشعوب التركية الرئيسية والأولية ". حينذاك بدأ الإسلام ينتشر في صفوف البشكير، وأخذت تنتشر الأبجدية العربية والأدب والمعارف الشرقية.

فى اللغة الروسية عبارة تقول : "إيفان الذى لا يذكر أهله " ويقصد بها الشخص الذى لم يعد يذكر أصله وانفصل عن جذوره ، فلا يعرف تقاليد شعبه وتاريخه. مثل هؤء الأشخاص قل أن يوجدوا فى جمهورية بشكورتستان . وإلا لما سمعنا هنا هذه الأنغام الحانية من الكوراى، ولما فرحنا ومرحنا فى عيد الربيع (سبانتوى) . هكذا تعبر روح الشعب عن نفسها، وهكذا يحافظون على أسلوب الحياة الأصيل الذى أورثه الأجداد والأسلاف لأهل بشكيريا .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)