محلل سياسي:التطورات الاخيرة في ليبيا تشكل نهاية المرحلة الاولى لبناء ليبيا وعودتها الى الحضيرة الدولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656623/

يستضيف برنامج "حديث اليوم" في هذه الحلقة السيد فضيل الامين، المحلل السياسي ورئيس المركز الامريكي الليبي بواشنطن.

قال السيد فضيل الامين بشأن التطورات الاخيرة في ليبيا، انها  تشكل نهاية المرحلة الاولى لبناء ليبيا، واعادتها الى الحضيرة الدولية، والى القرن الـ21. كما انها تعتبر تخلصا من نظام تشبث في حكم ليبيا، وعانى ابناء الشعب الليبي منه على مدى 42 عاما.

وبصدد تعاطي واشنطن مع الحدث في ليبيا، اشار الى ان واشنطن تتعاطى بشكل مقبول مع احداث ليبيا، بالرغم من انه كان هناك تراخي واسترخاء في التعامل. ونشأ الكثير من التعقيدات داخل منظومة الناتو بشأن كيفية  التعامل السياسي مع الحدث. ولكن عندما عادت الولايات المتحدة لتلعب دورا اكثر ايجابية، وقادت العملية، وان كانت من وراء الكواليس، استطاعت ان تضبط الايقاع، ايقاع العمليات العسكرية والضغط السياسي. وكان دورها ايجابيا حقا. فالليبيون لم يرغبوا في اي قوات برية على الارض، وكذلك الامريكيون والحكومة الامريكية.

وبشأن مدى امكانية مشاهدة عراق جديد في ليبيا، اكد السيد الامين ان ليبيا تختلف عن العراق من ناحية الطائفية الدينية والتعددية الاثنية والعرقية. وراهن الكثير منن السياسيين والمحللين على القبلية في ليبيا، ولم يكن هذا صحيحا، اذ ان الاطار القبلي محدود في مناطق معينة. ولم تلب القبائل، بما فيها قبيلة القذافي، القذاذفة الصغيرة دعوته مؤخرا للزحف على طرابلس.

كما لا يمكن ان يتكرر المشهد المصري والتونسي، لان هناك كيان دولة. والقذافي لم ينشئ دولة شمولية دكتاتورية بالاسلوب التقليدي، وانما كانت هناك مجموعة من المؤسسات الامنية، تخضع له مباشرة. ولم يكن هناك جيش، وانما كانت كتائب خاصة بامنه وامن السلطة من المجموعة المقربة له.

وبصدد الاجواء في بنغازي قال السيد الامين انها تشهد حالة من اجواء الحرية، وكذلك حالة ترقب وتوجس في انتظار تحرير بقية المناطق، وان اللحمة الليبية قوية جدا، والتعاطف قوي جدا. فقد انتقل الكثير من الثوار  من المناطق الشرقية الى الغربية، وشاركوا في المعارك مع اخوانهم هناك. وهذا يؤكد ترابط المجتمع الليبي. وتجري حوارات في بنغازي. فكثرت مؤسسات المجتمع المدني، وتلعب دورها. وبدأ الناس يفكرون. التفكير في الديمقراطية وما هيتها واسسها. وفي الحقيقة  لا يزال التفكير بالديمقراطية بحد ذاته، يحتاج الى توضيح بعد اكثر من 40 عاما من محاولات التجهيل. والحوارات تدور، ولكن في طورها الجنيني.

التسجيل الكامل للحوار على شريط الفيديو المرفق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)