ولي العهد الليبي: يجب التركيز الان على الخلاص من نظام القذافي واستعادة ليبيا عافيتها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656616/

استضاف برنامج "حديث اليوم" الامير محمد الحسن الرضى السنوسي، ولي العهد الليبي في المنفى من لندن، ودار الحوار حول مجريات الصراع الليبي، وتصوراته بشأن مستقبل البلاد.

فبصدد التطورات في ليبيا، التي تجري على مسارين متسابقين، واحد عسكري يتمثل في سيطرة المعارضة في الاسبوع الاخير على عدد من المدن، وآخر دبلوماسي يتمثل في المفاوضات التي تشهدها تونس بين المعارضة وسلطة طرابس بحضور اممي، اوضح الامير ان المفاوضات لحل المشاكل شيء جميل. ولكن الشعب الليبي قرر عدم التفاوض مع القذافي ، وطلب منه الرحيل. ومن المعروف ان القذافي يسعى الى كسب الوقت لاستعادة ترتيب وضعه العسكري. وقال الاميرانه  ليس ضد المفاوضات بحد ذاتها، ولكن بصفته احد ابناء الشعب الليبي يعارض المفاوضات مع القذافي، وعلى الاخير الرحيل.

وفما يخص تعامل المجلس الوطني الانتقالي الليبي معه، بصفته وريثا للعرش او شخصية وطنية ليبية، قال الامير محمد انه بين اعضاء المجلس السيد احمد الزبير السنوسي، احد افراد الاسرة السنوسية، وبالتحديد، ابن عمه. ولدى المجلس مسؤوليات كبيرة، ويسعى الى خدمة الليبيين قدر الامكان. ومن الواجب على كل انسان بوسعه تقديم الخدمة لليبيين، عليه ان يقدمها. ومعظم الليبيين ينتظرون ساعة النصر. ويجب الآن التركيز على الخلاص من نظام القذافي.

وبشأن طموحاته الشخصية بوراثة العرش في ليبيا، اكد الامير ان كل ما يوده حاليا هو رحيل القذافي، واستعادة ليبيا عافيتها ، وان تحتل مركز الصدارة في ليبيا الصحة والتعليم والقضاء المستقل وحرية التعبير. وهو شخصيا مواطن ليبي سيخدم الليبيين حاكما او محكوما. واشار الى ان الشعب الليبي لن ينسى فضل الناتو، الذي قام بحماية المدنيين ولا يزال. ودعا الى ان تكون الثورات في البلدان العربية في خدمة  شعوبها، وتتصدى لقتل الابرياء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)