مسؤول سوري:اوغلو حضر الى سورية حاملا رسالة امريكية بامتياز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656615/

يستضيف برنامج "حديث اليوم" في هذه الحلقة السيد خالد العبود، امين سر مجلس الشعب السوري.

واستهل الحديث بزيارة داود اوغلو، وزير الخارجية التركي، الى دمشق حاملا مبادرة تركية مشفوعة باجندة، مثل سحب الجيش السوري من المدن، وتحديد موعد الانتخابات التشريعية، والبدء ببرنامج اصلاحي، كما نقلت الصحافة التركية وحدها ذلك.

يرى السيد العبود ان هذه المعلومات غير صحيحية، وان السيد اوغلو مجرد كان يحمل رسالة، رسالة امريكية بامتياز. وكانت لديه مجموعة من المعلومات غير واقعية وغير موضوعية عن الداخل السوري. وجرى اطلاعه على قضايا مختلفة تماما، وافردت امامه ملفات جعلته، حسب تعبير العبد "يتلمس رأسه بين حين وآخر". وليس لتركيا اي دور، وانما استخدمتها الولايات المتحدة كأداة للضغط على سورية.

وبصدد الموقف الروسي ومدى التغير الذي طرأ عليه بعد تأييد روسيا بيان رئيس مجلس الامن بشأن سورية الاخير، قال السيد العبود أنه اذا فكرت روسيا بالسماح للولايات المتحدة بالدخول في المنطقة، فلن يكون للأولى موطئ قدم في المنطقة على مدى ما يزيد على 50 عاما، ولذا فان روسيا لا تفكر بهذا حتى بعد مرور 4 اشهر على المواجهة. ويواصل الروس استخدام لغة ومفردات دبلوماسية تحفظ لهم التوازن مع كل الاطراف في العالم، وفي الاستراتيجية لن يتخلوا ولن يتنازلوا عن موقفهم. وستبقى روسيا حاضرة في المفصل السوري. كما تطرق الحديث الى موقف ايران في حالة سماح تركيا باستخدام اراضيها لضرب سورية ومواضيع اخرى.

للمزيد يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)