خبير امريكي : المصالح العراقية الآن مع امريكا والغرب اكثر مما مع ايران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656591/

أكد سترلينج جينسين الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة الدفاع الوطني الامريكية الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان ادارة بوش الابن ارتكبت بعض الاخطاء لدى احتلال العراق. واحد هذه الاخطاء ان الامريكيين لم يعثروا على اسلحة الدمار الشامل في العراق. فالتقييمات عن وجود هذه الاسلحة كانت خاطئة. ولم توجد لدى امريكا صورة كاملة عن الوضع في داخل العراق .. وكانت تعتمد على آراء الخبراء والاشخاص المرتبطين بأحزاب المعارضة العراقية الموجودين في لندن وايران وامريكا.. كما وجد افتراض خاطئ كبير بأن المؤسسات الحكومية العراقية ستكون قادرة على العمل بعد الغزو وسقوط النظام. وكان الامريكيون يستنبطون من النقاشات مع المعارضة انه ليس من مسؤوليتنا حماية  المؤسسات الحكومية.. وكنا نتصور انها ستعمل وستستمر بأداء مهامها بدون حماية امريكية..

وبخصوص احتمال دفع تعويضات امريكية الى العراقيين المتضررين بسبب الاحتلال قال سترلينج ان امريكا ستحترم الدعاوى التي تقام ضد الحكومة الامريكية في المحاكم. وبرأيه ان النظام الحالي في العراق سيبقى حليفا للغرب في المستقبل وليس حليفا لايران. وباعتقاده ان الحكومة العراقية الآن تخاف من ايران اكثر من خوفها من الغرب وامريكا .. كما ان المصالح العراقية هي اكثر مع اوروبا وامريكا والغرب والدول المتطورة وليس مع ايران..

وقال الخبير الامريكي ان الحكومات الغربية تريد الآن عملية سياسية في الشرق الاوسط تجسد رغبات الشعوب .. وحسب اعتقاده فانها لن تدعم اية حكومة دكتاتورية بسبب مصالحها.

كما أشار سترلينج الى احتمال بقاء مدربين عسكريين امريكيين في العراق بعد انسحاب القوات الامريكية من هذه البلاد..وذلك حسب مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتي دفاع البلدين..ولن يتم تمديد فترة بقاء القوات الامريكية في العراق.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)