ناطق باسم مبادرة المسلمين في النمسا: التطرف غير موجود في الاسلام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656579/

يعتقد عامر البياتي الناطق باسم مبادرة المسلمين اللبراليين في النمسا الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" ان القاء القبض على فئة صغيرة من المتطرفين في النمسا مؤخرا لا يعتبر مسألة صغيرة بل انها مسألة كبيرة.. وقال الناطق: انني حذرت منذ سنوات طويلة بان الكثير من المسلمين وكذلك المسيحيين الذين اعتنقوا الاسلام في السنوات الماضية كانوا يذهبون الى مدارس تعليم القرآن في باكستان بمعونة الاخوان المسلمين .. وينضم الكثيرون الى اكاديمية الدعوة الاسلامية في باكستان ودور تعليم القرآن التابعة لجماعة التبليغ ذات الفكر الارهابي كما هو معروف. بينما يذهب قسم منهم الى معسكرات التدريب في باكستان او على الحدود الباكستانية – الافغانية.. وبعضهم يبقى هناك بينما يعود الى النمسا البعض الآخر.. طبعا انهم لا يذهبون الى هناك بشكل مباشر من الدول الاوروبية بل عبر دول أخرى ومن ثم يعودون.. وهنا تكمن الخطورة. ان التحذير الذي اطلقته منذ سنوات طويلة قد تحقق بالفعل.. هناك مخاوف ليس من وجود جماعات صغيرة بل من فكر القاعدة والارهاب المنتشر في اوروبا عموما ومنها النمسا.

ان اوروبا تحترم الاديان والمعتقدات وتدعم الدين الاسلامي .. وفي النمسا يعترف بالدين الاسلامي رسميا.. لكن هناك مع الاسف الشديد جماعات الاخوان المسلمين والمنظمات الراديكالية والاصولية التركية وغيرها التي تحاول السيطرة على المساجد وعلى المنظمات الاسلامية .. وهنا تكمن الخطورة.. وبدعم هذه المنظمات يجري ارسال الشباب.. ان الاسلام دين التسامح .. ونحن نحاول عن طريق مبادرة المسلمين اللبراليين  مد جسور العقلانية والحوار السلمي واحترام الاديان الاخرى.. فمن المعروف ليس بمسلم من لا يعترف بوحدانية الله ورسله وكتبه.. لكن توجد في النمسا اربعة مواقع باللغة العربية تبث الكراهية ضد المسيحيين واليهود... وانا طالبت بغلق هذه المواقع لكن السلطات تقول ان هذه آراء دينية.. وانا اعتقد ان التطرف غير موجود في الاسلام والارهاب ليس له دين..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)