القديم الجديد بأيدي الشباب

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656524/

الشباب يهتمون بما يجري اليوم وسيجري غدا. اما ما حدث في الماضي البعيد وكيف كان يعيش الأجداد ويذللون الصعاب ويستلهمون الطبيعة فهو في اعتقاد الكثيرين من الشباب شأن قديم اكل ازمان عليه وشرب لا فائدة منه ولا يهتم به احد من غير المؤرخين.

فما صحة هذا الرأي؟ وهل ان شباب اليوم يتجاهلون حقا مسألة الحفاظ على التراث التاريخي؟ وما نسبة الشباب بين خبراء الترميم والمؤرخين وعلماء الآثار؟ وما مدى حاجتنا الى آثار الماضي السحيق؟ وهل يمكن تربية الجيل الناشئ على حب الوطن بدون تعويده على احترام ذكرى الأجداد؟

في ضيافة برنامجنا اليوم نلتقي بولينا موركوفينا خريجة كلية الترميم في أكاديمية الفنون بموسكو، واوليغ بيروف مدير ورشة للحجر الأبيض، وغالينا مالانيجيفا رئيسة المجلس المركزي لجمعية حماية الآثار، ولودميلا يفريموفا رئيسة قسم الترميم في اكاديمية الفنون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)