محلل سياسي : هدف واشنطن انهاك واستنزاف سورية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656499/

يعتقد د. منذر سليمان مدير معهد الدراسات العربية والامريكية بواشنطن الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان الوضع الناشئ في سورية اليوم هو استمرار للضغوط والرغبات المتعلقة بميزان القوى في المنطقة ورؤية الولايات المتحدة لموقع سوريبة ولتحقيق الأنسجام مع الموقف الاسرائيلي... وحسب قوله فان هناك رغبة في استمرار الضغوط بالاضافة الى انهاك واستنزاف النظام في سورية لقناعة واشنطن بأن هناك امكانية لازاحة النظام بسهولة.. لهذا لا توجد تصريحات واضحة حول موضوع الشرعية وموضوع رحيل النظام او عدمه. فلم تصل الامور الى حد القناعة بعد. ويستمر خط فرض العقوبات ضد الاجهزة الامنية وبعض القيادات والشخصيات .. انها مجرد ضغوط معنوية في نهاية الامر .. ولا تشكل ضغطا حقيقيا . فقد سبق ممارستها منذ سنوات .. لدى صدور قانون محاسبة سورية في عام 2004 ..وتم تطبيق العديد من العقوبات على سورية . لكن الوضع استمر في سورية وفكت العزلة عنها .. في تقديري هناك مراهنات في الداخل والخارج .. وترى بعض اطراف المعارضة بان هذه الضغوط قد تساعد وتساهم في تغيير النظام .. لكن الذي ينظر الى تجربة العراق المريرة وتجربة ليبيا الحاضرة والمريرة ايضا يرى دمار بلد بحجة المساعدة في التغيير وغير ذلك من الحجج.. وبتقديري ان الموقف الامريكي هو موقف انتظاري .. هو يوظف قوى اقليمية املا في احتمال تعديل النظام اذا لا يمكن تغييره. ولربما ان هذا كان سبب التشجيع العلني والضمني للموقف التركي لكي يلعب دوره.. طبعا ان الاتراك يرغبون في ان يكون هناك تعديل لكي يصبح النظام اكثر طوعية لتوجهاتهم .. ويعني ذلك اعطاء نسخة معدلة للنسخة التركية لحدما تراعي الشأن الداخلي السوري.. وتصبح سورية فعلا البوابة التركية الى العالم العربي..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)