الامام الصادق المهدي: ان المشاكل الحالية هي جزء من فجوات او ثغرات اتفاقية السلام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656474/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو الامام صادق المهدي زعيم حزب الامة القومي في السودان وامام الانصار، حيث يدور الحديث معه عن ما يجري في جنوب السودان وخصوصا في كردفان وابيي وكذلك عن الاحداث المثيرة التي تجري قبل اقل من شهر على الاحتفال بتقسيم السودان، او ظهور الدولة الجديدة في جنوبه.

عن وجهة نظره، باعتباره احد الاركان السياسية الهامة في السودان وزعيم لحزب الامة القومي، فيما يجري الان في جنوب السودان الشمالي قبل اقل من شهر عن بدء الحالة الواقعية لظهور الدولتين، يقول ضيف "حديث اليوم":  في البدء ارحب بروسيا اليوم واقول " بالحقيقة ان المشاكل الحالية هي جزء من فجوات او ثغرات اتفاقية السلام، فاتفاقية السلام التي ادت الى تقرير المصير، الذي ادى الى قيام دولة جديدة في جنوب السودان تركت بعض القضايا بشكل مبهم. فقضية ابيي وقضية جنوب كردفان وقضية جنوب النيل الازرق هي من القضايا التي اتفق عليها بصورة حمالة اوجه، وكان من المتوقع اثناء الست سنوات الماضية ، وهي سنوات الفترة الانتقالية ان تعالج هذه القضايا، ولكن للاسف لم تعالج ولذلك ما يحدث الان من مواجهات واضطرابات وحروب هي نتيجة لاهمال هذه الامور وعدم حسمها اثناء السنوات الست الماضية.

ويستطرد الامام الصادق المهدي موضحا: "نحن الان فيما يتعلق بموضوع ابيي .. ان الظروف الحالية لا تسمح باجراء استفتاء لكي يقرر هو، أهي تابعة للجنوب ام تابعة للشمال ...ولذلك يجب ان يعمل اتفاق مؤقت لادارة ابيي ولازالة المواجهات الحالية وابعاد القوات المسلحة من الطرفين واسناد الامن للشرطة من المجتمع نفسه .. من التكوين المجتمعي هناك .. وان تسند مراقبة الاستقرار للامم المتحدة بواسطة دولة او دول محايدة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)