كيف تصنع البؤر الساخنة؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656449/

 ما هي العوامل  الأكثر تأثيرا في تأجيج الأحداث وتحويلها الى دموية بكل من ليبيا واليمن وسورية أهي  الداخلية ام الأجنبية ؟ هل هناك وجود لـ "صناع البؤر الساخنة" لتحويل الاحتجاجات السلمية الى شلالات دم؟ وماهي العوامل الداخلية التي تساهم في ظهور مثل هذه الأمور؟

 معلومات حول الموضوع:

سيناريو الأحداث الثورية العربية التي قادت،  بفضل الإحتجاجات الجماهيرية السلمية، الى اسقاط النظام في كل من تونس ومصر لم يتكرر لا في ليبيا ولا اليمن ولا سورية. فالمواجهة بين السلطات والمعارضة  بمشاركة اجنبية اتخذت في هذه البلدان طابعا مستداما وتسببت في وقوع عدد كبير من الضحايا. وبهذا الخصوص يتساءل الكثيرون لماذا انزلقت الإحتجاجات الجماهيرية  التي كانت سلمية في البداية الى هاوية اراقة الدماء على المكشوف بعد حين من الوقت؟

ابسط جواب على هذا السؤال يتلخص في إلقاء تبعة الأحداث على السلطات التي لا تريد تلبية مطالب المحتجين وتلجأ الى اطلاق النار على المتظاهرين لإستعادة السيطرة على الموقف. الا ان بعض الخبراء العسكريين الروس يؤكدون ان دورا كبيرا في هذا المجال يعود الى "قوة ثالثة" طالما ان الدوائر الأمنية لعدد من الدول الأوروبية تمتلك حاليا ترسانة كاملة من الوسائل والأساليب  الخصوصية وكذلك الإخصائيين القادرين على تحويل هذه المدينة او المحافظة او تلك الى "بقعة ساخنة" يستثيرون فيها المحتجين ويحرضونهم على الإشتباك مع قوات حفظ النظام  ويشعلون فتيل النزاع. علما بأن مدبري النزاع الحقيقيين يعملون "في الظل" ويتسترون على تصرفاتهم بدقة متناهية.  ومن جهة أخرى غني عن البيان ان مفعول تصرفات "القوة الثالثة" يتوقف لدرجة كبيرة على القدرة الإحتجاجية للمعارضة وعزيمتها في المضي الى المقاومة الجماهيرية الشديدة ضد السلطات في البلد المعني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)