السلطة المصرية الجديدة والشرق الأوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656405/

تتناول الحلقة الجديدة من برنامج" بانوراما" سياسة القيادة العسكرية المصرية الانتقالية حيال الفلسطينيين والإسرائيليين على ضوء الأجواء في البلاد وأحداث المنطقة. ما هي الخطوات المتوقعة في هذ الملف ؟ هل ستكون المعابر الحدودية مع غزة مفتوحة مثلا؟ وما مصير منظومة كامب دافيد .. وأيضا العلاقات مع الولايات المتحدة ؟ ماذا وراء اللغة الجديدة لدى مصر في التعامل مع إيران ؟

معلومات حول الموضوع:

سقوط نظام حسني مبارك في اعقاب الإحتجاجات الجماهيرية الواسعة في مصر لم يقتصر على التغيير الجذري في الحياة السياسية الداخلية للبلاد، بل وأثر بشكل ملحوظ ، كما تبين الأحداث الأخيرة، على سياسة مصر الخارجية، وخصوصا  على الصعيد الإقليمي. فإن توقيع اتفاقية المصالحة الوطنية التي طال انتظارها بين حركتي فتح وحماس في القاهرة بوساطة مصرية، والإعلان عن النية في فتح معبر رفح ، وكذلك التطبيع مع ايران خطوات جعلت الكثيرين يعتقدون ان القيادة العسكرية المؤقتة في مصر، وبضغط من الشارع المصري، قررت بحزم ان تتخلص من نهج مبارك في السياسة الخارجية. الا ان احد التساؤلات الجدية التي تطرح بهذا الخصوص هو الى اي مدى تمضي القيادة العسكرية المؤقتة في هذه الخطوات بمحض ارادتها، والى اي مدى تسير بها مضطرة على خلفية تصاعد الميول الداعمة للفلسطينيين في المجتمع المصري وزيادة نشاط الإخوان المسلمين سياسيا مع اقتراب موعد انتخابات مجلس الشعب. وغني عن البيان ان مصر تطمح الى الإعلان عن نفسها من جديد لتتولي دور زعامة العالم العربي مع الإبتعاد بعض الشيء عن النهج الملازم للنظام البائد في التعاون الإستراتيجي الوثيق مع الولايات المتحدة واسرائيل .  الا ان رغبة السلطات المصرية الجديدة في التقيد بسياسة اكثر توازنا واستقلالية في العلاقات مع الجيران تخلق لمصر عدة مشاكل عويصة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)