الداعية الاسلامي عمر بكري: تنظيم القاعدة سيكشف عن قائده بعد عملية الانتقام لابن لادن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656401/

تناولت هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" مسألة تنظيم القاعدة في مرحلة ما بعد مقتل أسامة بن لادن وقد استضاف البرنامج الداعية الاسلامي عمر بكري.

يقول ضيف الحلقة ان تنظيم القاعدة لا يمكن اختصاره في شخص واحد وليس في الاسلام قيادة شخصية فالشخصانية مرفوضة في الشريعة والغاية هي نشر الرسالة الاسلامية للعالم.

وتطرق بكري الى تعيين المصري سيف العدل المسؤول الكبير في "القاعدة" قائدا موقتا للتنظيم خلفا لاسامة بن لادن فقال أن هذه المعلومات غير دقيقة. الجميع اعتمد على أقوال نعمام بن عثمان وهو ليس على علاقة بالقاعدة بل هو مرتبط والكل يعرف بالمخابرات البريطانية وهو معروف بتآمره على الاسلاميين وكلامه مردود عليه. ولفت الى ان ايمن الظواهري وناصر الوحيشي هما المرشحان لخلافة بن لادن واضاف: لا شك أنه تم تعيين خليفة بن لادن ولكن ليس من أدبيات تنظيم القاعدة اعلان الموضوع فأفعالهم تسبق دائما أقوالهم. القائد الجديد قد يخرج بعد العملية الانتقامية لبن لادن ليعلن تبنيها وعندها يصبح علنا القائد.

من جهة أخرى أكد بكري انه لا وجود لتنظيم القاعدة فى لبنان وسورية، مضيفا قد يكون في لبنان من يناصر فكر القاعدة ولكن لا وجود حقيقيا له وذلك لأن لبنان يقع في خاصرة اسرائيل وهناك مقاومة لاسرائيل كما ان أهل السنة في لبنان ضعفاء. أما في سورية فالنظام يقلم أظافر كل من يعتمد النشاط الاسلامي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)