حصاد الاسبوع (14-20 مايو/ايار)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656388/

ليبيا.. مسعى روسي لوقف القتال.. والناتو لتوسيع عملياته

مع دخول العمليات العسكرية الأطلسية في ليبيا شهرها الثالث تزداد التساؤلات إزاء المحاولات التي تقودها قوات الناتو لحماية المدنيين ومن أهم تلك التساؤلات: ما إذا كان القادة السياسيون في دول الأطلسي يدركون أو هم رسموا بالفعل حدود القوة العسكرية في ما يتعلق بتحقيق الأهداف الانسانية؟

سورية النظام بين طي الأزمة وتجدد التظاهر وعقوبات واشنطن

الصور الجديدة التي نشرت على مواقع الإنترنت، تُظهر أن الاحتجاجات وأعمال العنف في المدن السورية تواصلت طوال الأسبوع الماضي، وأن التظاهرات انطلقت مجددا في كل من حمص واللاذقية ومحيط دمشق، مع ذلك ظهر الرئيس بشار الأسد على شاشة التلفزيون الرسمي ليعلن أن بلاده تجاوزت أزمتها الداخلية.

مدفيديف.. لا لتكرار السيناريو الليبي في سورية

في مؤتمره الصحفي السنوي تناول الرئيس دميتري مدفيديف مختلف أوجه الحياة الروسية وفي تعريجه على القضايا الدولية توقف عند ما تشهده المنطقة العربية.

وأشار الى ان موسكو لن تسمح بتكرار تجربة ليبيا مع سوريا في مجلس الأمن الدولي.

فالقرار الذي صدر بحق ليبيا كان بمثابة حصان طروادة للتدخل في شؤونها الداخلية بعيدا عن نص القرار ذاته الذي يقول بحماية المدنيين في النزاع الدائر هناك بين قوات العقيد معمر القذافي والمعارضين لنظامه.

صالح والمعارضة .. وجولة آخرى من عض الأصابع

في كل مرة اسبوع من المشاورات والمفاوضات والوساطات سواءا المتعثرة أو الباعثة للأمل تصطدم الجمعة بخطاب للرئيس اليمني علي صالح  يعيد الأمور الى نقطة الصفر كقوله في هذه الجمعة أن الحل يكون بانتخابات رئاسية مبكرة.

إذن أين هي المبادرة الخليجية وما هو مصيرها في ظل تأكيدات من محيط صالح أن التوقيع عليها في آخر نسخة سيتم يوم الأحد؟.

ستراوس كان.. مغتصب مهووس أم ضحية "مؤامرة"؟

ثمة رجل يتحكم أو كان يتحكم قبل أيام معدودة بمصير شعوب بأكملها في البلدان الفقيرة والنامية فيملي عليها ما تأكل وتلبس وتنتج وتستهلك، بل في مقدور قرارات يصدرها أن تثير القلاقل والتظاهرات وترى كثيرا من قادة تلك الدول يتلهفون ليمنحهم القروض، إنه دومينيك ستروس كان المدير العام لصندوق النقد الدولي، وها هو يقع في مصيدة نصبها لنفسه اختلط فيها الجنس بالسياسة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)