حصاد الاسبوع (7-13 مايو/ايار)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656370/

هل انقضى يوم الجمعة في سورية حقا بدون إراقة الدماء؟ مع شح الأنباء الواردة من الداخل السوري، فقد أجمعت المصادر على أن إطلاق النار من قبل القوى الأمنية كان في الهواء فقط بغرض تفريق آلاف المتظاهرين في مدن سورية عدة، بعد أن وردت تأكيدات رسمية أن الرئيس بشار الأسد أوعز بعدم إطلاق النار على المتظاهرين والمخالف تحت طائلة المحاسبة.

إذا التعليمات قابلة للتطبيق بعد شهرين من اندلاع حركة الاحتجاجات وفي وقت تصاعد الضغط الدولي على سوريا، بينما يجهد النظام في دمشق للإمساك بالوضع الأمني في إطار الحسم العسكري المتنقل من مدينة الى أخرى، على أن يأتي الحديث بالإصلاح فيما بعد.

وفيما حذرت موسكو من اعتماد الخيار الليبي مع سورية، أدرجت الإدارة الأميركية وعواصم غربية نافذة مجموعة من المسؤولين السوريين الكبار في لائحة الإجراءات العقابية كتجميد أرصدتهم المالية لديها وحظرهم من السفر إليها، ما يستشف منه أن الضغط يأتي من ضمن لي الأذرع أكثر منه السعي لرسم واقع سياسي جديد على الأرض.

تواصل الضغوط الغربية على القذافي وروسيا تدعو الى حوار بين المعارضة والنظام الليبي

بينما تتواصل الضغوط الغربية على العقيد معمر القذافي، وتلويح وزير خارجية إيطاليا بإصدار مذكرة توقيف دولية بحقه، وبينما تتواصل الغارات الجوية الأطلسية على العاصمة الليبية طرابلس، دعت روسيا، على لسان وزير الخارجية سيرغي لافروف الى الشروع في محادثات فورية بين المعارضين الليبيين وحكومة القذافي من أجل حل سياسي للأزمة الليبية، مؤكدة عدم رغبتها في تكرار السيناريو الليبي في بلدان أخرى.

أما الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن فاعتبر أن الضغط السياسي الدولي على النظام الليبي ودعم المعارضة سيقودان في النهاية الى انهيار نظام القذافي.

هذا بينما يحصد المجلس الانتقالي الليبي المعارض المزيد من الحضانة الدولية، فلندن وعدت بفتح مكتب اتصال لها في بنغازي، فيما واشنطن تدرس إمكانية الإفراج عن أموال ليبية مجمدة لديها لصالع المعارضة الليبية.

اتساع رقعة المواجهات في اليمن

تبدو الأمور في اليمن، مع حلول كل يوم جمعة، وكأنها تعود الى المربع الأول، فالرئيس علي عبدالله صالح عاد الى وصف معارضيه بالمخربين، كذلك أعاد التأكيد على أن انتقال السلطة يتم عبر صناديق الاقتراع، ما يجعل المبادرة الخليجية، في كافة نسخها وتعديلاتها، تبقى معلقة، خاصة وأن المحتجين اليمنيين بدورهم يدعون دول الخليج الى سحب مبادرتها مع تجديد إصرارهم على التنحي الفوري للرئيس صالح متهمين إياه بالمراوغة وتعطيل تلك المبادرة.

هذا فيما رقعة المواجهات تتسع بين المعارضين والجيش وقوات الأمن في مختلف المدن اليمنية.

زيارة لافروف الى العراق ومدلولاتها في هذا التوقيت

تكتسب زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى العراق أهميتها كونها تأتي قبل أشهر معدودة من التاريخ المفترض لانسحاب القوات الأمريكية من هناك، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فان الوضع الحالي في العراق الذي يوحي بالاستقرار السياسي، حتى ولو كان نسبيا، يجعل من القيادة العراقية قادرة، بل مرتاحة الى عقد الاتفاقات الدولية وضمان الالتزام بها.

80 قتيلا في باكستان انتقاما لقتل بن لادن

حصد انفجاران إرهابيان عشرات الأرواح في مقاطعة بيشاور الباكستانية، واصبحت الحصيلة حوالى 80 قتيلا ومئات الجرحى. وتبنت طالبان باكستان العمليتين فيما وصفته بأنه رد على مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على أيدي القوات الأمريكية.

وهذان التفجيران وقعا بعد يوم واحد من محادثات أجراها في الكرملين مع الرئيس دميتري مدفيديف رئيس باكستان آصف علي زرداري تركزت حول كيفية تنسيق الجهود بين الدولتين في محاربة الإرهاب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)