لحن الجنوب

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656366/

عند الطرف الغربى من سهل كوبان امتدت شبه جزيرة تامان الغامضة التى تطل على البحر الأسود جنوبا ، وبحر آزوف شمالا . تحيط بها من الشرق سفوح القوقاز الكبير ، وتبهر الناظر بتعدد أراضيها وسحرها ، وهضابها ومرتفعاتها المستديرة المغطاة بالغابات وأشجار البلوط والصنوبر وخمائل العرعر التى تليها الوديان والسهوب الواسعة . شبه جزيرة تامان ملفعة بالأساطير والخرافات القديمة . ويقال ان مدخل مدينة الموتى الأسطورية موجود هنا .معظم مساحة شبه الجزيرة تشغلها الخلجان التى تنشأ بسبب إغراق البحر للوديان . فى هذه الوديان توجد كمية كبيرة من الأسماك والطيور . تحولت بعض الخلجان من زمن بعيد إلى بحيرات يفصلها عن البحر شريط برى صغير . وأحيانا تتصل بالبحر عبر مجرى بحرى ضيق تتوقف كمية الملح فى المياه على مدى إتساعه . متوسط عمق الخلجان من متر إلى مترين . هناك أكثر من مائتين وخمسين خليجا فى شبه جزيرة تامان .فى أراضى شبه الجزيرة يتدفق أكبر نهر فى هذه البقعة ، وهو نهر كوبان، الذى تنحدر مياهه من جليد قمة جبال إلبروس . فى الماضى كان النهر يصب فى البحر الأسود، ولكن السكان المحليين فى عام ألف وثمانمائة وتسعة عشر شقوا قناة لتحويل مياه الخلجان المجاورة إلى مياه عذبة . غير أن درجة الميل نحو بحر آزوف كانت أكبر من زاوية الميل إلى البحر الأسود ، فتدفق القسم الأعظم من مياه نهر كوبان إلى الشمال . والآن أصبح كوبان يصب فى بحر آزوف . وبسبب تدفق مياه نهرى كوبان والدون يعتبر بحر آزوف اليوم أكثر البحار عذوبة فى العالم ، وتتجمد مياهه فى الشتاء بسهولة . تكوّنت شبه جزيرة تامان منذ ألفى سنة من عدة جزر تفصل بينها مضايق . وفى القرن الخامس بعد الميلاد تقريبا اتحدت الجزر بفعل السفي الرملى لنهر كوبان ومخلفات البحر ونشاط البراكين الطينية .لعل البراكين الطينية هى الظاهرة الطبيعية غير العادية التى تميز شبه الجزيرة ، ويتراوح عددها ما بين خمسين وسبعين بركانا . بعضها يخمد والبعض الآخر ينشط فى أماكن جديدة . الطين يرتفع من الفوهة مع فقاقيع غازات النفط من عمق يصل إلى خمسة وعشرة كيلومترات .سميت هذه البراكين بالجبال النخرة والقبور المحروقة . ومع ذلك يلقى هذا الطين إقبالا كبيرا إذ يُعتبر عظيم الفائدة . فله صفات علاجية ، ويستخدم بنجاح فى علاج أمراض كثيرة ، ليست خارجية فحسب ، بل وداخلية أيضاً .الكثير من براكين تامان ، رغم صغرها النسبى ، تعتبر من البراكين النشطة ، وحتى الآن تقذف بما فى جوفها فتلقي بالخوف في قلوب السكان المحليين بضجيجها ورمادها . فى القرن الخامس قبل الميلاد زار المؤرخ الإغريقى هيرودت هذه الأماكن ورسم بخياله الشاعرى صورة قاتمة لها . فحسب روايته أرسلت الساحرة سرس(كيركي) بأوديسيوس إلى هذا المكان الموحش  ليهبط إلى العالم السفلي ويعرف ما يخبئه القدر له . ففى هذا المكان ، حسب معتقدات الإغريق القدماء ، أى فى شبه جزيرة تامان ،كان يوجد هاديس العابس، والعالم السفلى الغامض ، مملكة الموتى ، مأوى ظلال العالم الآخر .لتسلية الضيوف القادمين نظموا في خان قوزاقي مزرعة لتربية النعام. ويتخذ النعام بسرور أوضاعا تمكن الزوار من تصويره على أمل أن ينال قسطا من الضيافة. أما الذين يريدون تعرف عالم الحيوان عن كثب، فأنصحهم بالذهاب إلى غيلينجيك الواقعة على بعد 160 كيلومترا عن تامان. ويوجد في غيلينجيك سفاري- بارك، وهو الوحيد من نوعه في روسيا. وليس هذا مجرد حديقة حيوانات، بل هو مركز لاسترداد الصحة وجدت فيه الحيوانات السيئة الطالع مأوى لها. يحملون إلى هنا حيوانات جرحت في الغابة، وكذلك حيوانات من حلبات السيرك. الكثيرون هنا ضحايا لمصوري المنتجع، أي الحيوانات التي أضنوها منذ الصغر، فالجميع يودون صورا جميلة وربحا سهلا. في ضواحي سفاري بارك الكثير من الدولمانات. وللسكان المحليين موقف خاص من هذه المنشآت، وهم يؤمنون بقوتها وحكمتها، وغالبا ما يأتون إليها طلبا للنصيحة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)