قيادي في المنظمة العالمية للاغتراب العربي: تصدير الارهاب الى سورية سيعود بالضرر على كافة المنطقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656360/

تناولت الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" الاغتراب العربي.. بين تغيرات المنطقة وهواجس المصالح وقد جرت استضافة القيادي في المنظمة العالمية للاغتراب العربي محمد ضرار جمو.

يقول السيد جمو ان المنظمة تلعب دورا اقتصاديا لدعم الأوضاع في سورية ولبنان وغيرها من الدول العربية لأنه يرى أن الاغتراب هو الرافد الأساس للاقتصاد بشكل عام.ونادى جمو بضرورة دعم سياسة الاستثمار في الاغتراب وذلك يتم عن اعطاء تسهيلات وتوفير الطاقات للمغترب كي يكون رافعة اقتصادية لبلاده وهو أمر غاية في الأهمية لأن الأمن دون اقتصاد لا جدوى له.وأشار جمو الى أن المغترب العربي يواجه العديد من العقبات، بدءًا من عدم التواصل مع الوطن، ففي الكثير من دول الاغتراب لا يوجد مكاتب تمثيل للدول العربية تقدّم خدمات إلى المغتربين مؤكدا ان هناك الكثير من الحكومات لا تولي المغتربين أي اهتمام.من جهة أخرى تحدث ضيف الحلقة عن وجود مخطط لتغيير شكل المنطقة على كافة الأصعدة منوها الى أن السياسة في صلب كل شيء وحذر من أن تصدير الارهاب الى سورية سيعود بالأذى على كافة دول المنطقة.وأشاد ضرار جمو بموقف روسيا والصين حيال سورية وما تواجهه من مخاطر تؤثر في السلم والأمن الأهليين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)