محلل سياسي باكستاني: الشعب الليبي هو المتضرر الوحيد من التدخل الأجنبي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/65579/

ضيف هذه الحلقة من برنامج حديث اليوم المحلل السياسي والمتخصص في شؤون الشرق الأوسط صفدر رضا للحديث عن اوضاع ليبيا والمنطقة وتأثيرها في منطقة جنوب آسيا.

كيف تقيم الوضع في المنطقة الهامة بالنسبة لباكستان ومنطقة جنوب آسيا وخاصة ما يجري في ليبيا ؟

كما تعرف بأننا هنا في باكستان نرحب بموجة التغييرات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط لأن هذه التغيرات تجرى تحت إرادة شعبية وهذا تعني بأن الشعوب تريد هذا التغير، والملاحظ أن ما جرى في هذه المنطقة تم مفاجئة وهذا ما يعكس بأن الشعوب في هذه المنطقة كانت تريد أن تتحرر وتُحرر أنفسها، فكان الحركات الشعبية عفوية ابتداء من تونسي ومرورا بمصر، فكما تدرك بأن مصر تعتبر دولة لها وزن ونحن ننظر إليها بأنها قلب الوطن العربي، وعندما وصلت هذه الثورات إلى ذروتها كانت الأنظار كلها تتجه نحو هذا الميدان، ميدان التحرير، الذي أصبح رمزا يُقتدى به، فنحن كباكسانيين كنا حريصين على متابعة ما يجري في هذا الميدان ووسائل إعلامنا تسابقت على نقل الأحداث لحظة بلحظة ومُلئت الوسائل بأخبار ما يجري في مصر، ونحن كمحلليين سياسيين وأكاديميين أيضا كنا نتابع ما يجري عن كثب، فهذه رياح تغيير جيدة وصحية لأنها من أجل الشعب، فعندما تتجمع وتتحد الشعوب بهذه الطريقة هذا يعني بأن هناك رسالة واضحة وإيجابية. رسالة موجهة للعامة ولكل حاكم وتعكس بأن إرادة الشعوب إن اتحدت يمكن أن تكافح من أجل التغيير وتؤكد بأن التغيير حلما يمكن تحقيقه وأنهم بإمكانهم إحداثه وقتما شاؤوا ولكن ملاحظتي أن هذه الرياح حتى الآن باتت ناجحة وربما بتعبير آخر قوية في منطقة شمال إفريقيا، فهذه المنطقة تعكس بأن نسبة التعليم بين الشعوب عالية والوعي قوي، كما أن بعض هذه الدول لديها مصادر نفطية غنية والعامل الآخر التي ربما تشترك فيه دول هذه المنطقة بأنها كلها كانت مستعمرات أجنبية، ورغم نسبة الثقافة والتعليم إلا أن هم يعيشون في أوضاع معيشية صعبة، والنقطة الأهم أن  ظاهرة الثورات والتغيير ت جاءت في منطقة تعتبر قلب الوطن العربي وهزت كافة المنطقة العربية لتصل إلى اليمن وعمان والبحرين وربما قد تصل إلى دول أخرى مثل الأردن وغيرها من الدول، فهناك شعور سائد في كل الدول العربية حاليا بأن هذه الرياح قد تطالهم وأنا أعتقد بأنها رياح إيجابية ولكن ما يخص الوضع في ليبيا على وجه التحديد فهو وضع خطير جدا ويدعوا إلى القلق حقيقة.

هل هناك امكانية لوقوع حرب أهلية في ليبيا؟
كما تعرف بأنه في حالة وجود نسبة تعليم أقل يطغى التدخل والثقافة القبلية على الموقف، وحسب معلوماتنا بأن هناك جذور قبلية كان يعتمد عليها زين العابدين بن علي وهناك كان دعم من رجال الأعمال للرئيس حسنى مبارك، ولكن كما ذكرت سابقا بأن نسب التعليم والثقافة كانت طاغية على الموقف وسائدة الأحداث إضافة إلى عملية الهجرة الجماعية التي شهدتها بعض هذه الدول من القرى إلى المدن العربية، ولكن ما يجري في ليبيا مختلف كثيرا عما جرى في هذه المدن لذا فالقذافي بكل أسف أنه  يستخدم أسلحة ووسائل خطيرة جدا ضد الشعب الليبي فهو بذلك يدمر بلده وشعبه، وأنا أعتقد بأنه سينقلب على قبيلته أيضا التي بدأت بالفعل تتخلى عنه وتندد بممارساته فمعلوماتي تشير إلى أن أولاد عمومته تخلوا عن مساندته، فالقذافي يتصرف اليوم كما تصرف وتعامل صدام مع شعبه وهذا أمر مؤسف للغاية وهو يتعامل مع شعبه كالطاغية المستبد وهذا أمر مرفوض فأنظر على سبيل المثال ماذا حدث في البحرين فابعاد التغيير تحدث على أسس سياسية لها صبغة طائفية، وأنت سألتني عن أن ليبيا تقف على شفير حرب أهلية ؟ هم الآن في حرب أهلية وأعتقد بأن الوضع سيتدهور مع مرور الوقت وقد يتحول إلى وضع خطير جدا عندما تظهر ملامح التدخل الأجنبي في ليبيا، وبالنسبة لأي شخص حر وشعب حر التدخل الخارجي أمر مرفوض، فالشعب الليبي له الحق في النضال ضد القذافي ولكن في الوقت نفسه هناك تساؤلات تطرح نفسها على الوضع في ليبيا، فلماذا على سبيل المثال القوى الغربية تحث المملكة العربية السعود بمساعدة القذافي وتمده على سبيل المثال بمدافع ضد الطائرات وأسلحة أخرى لذا فنحن كمحللين نخشى بأن يصل الوضع في ليبيا إلى نفق مسدود، فالوضع الراهن يبدوا بان هناك صد ورد فقوات القذافي تارة تستعيد مدن من الثوار والأخرين تارة اخرى يسيطرون عليها. وهذا سيناريو حدث في التسعينيات في العراق في عهد صدام عندما سيطر على المدن الجنبية في العراق. ولكن أعتقد بأنه في حالة أن فرض حظر الطيران على الأجواء الليبية فقد يفقد القذافي موضع القوة عسكريا وبعد أن تُفرض عقوبات من قبل مجلس الأمن والامم المتحدة هذا قد يساهم أيضا ليس بالإضرار بالقذافي وقواته بل قد ينجم عن ذلك أزمة إنسانية حيث سيموت كثير من الأطفال الليبيين حيث ستظهر في الأفق كارثة إنسانية محتملة نشهد ملامحها في السيناريو الليبي هذه الأيام وهذا ما نخشاه حقا.

هل ستكون ليبيا محور صراعات في منطقة الشرق الأوسط وهل تتوقع ان التدخل الاجنبي وارد هذه الأيام؟
نعم هناك مخاوف أقليمية من أن تقوم قوات الناتو والولايت المتحدة بأن تتدخل عسكريا في ليبيا ومرة أخرى أكرر بأن الوضع قد يتكرر كما حدث في العراق في التسعينيات عندما غزت هذه القوات العراق وما حدث في العراق بعد العقوبات التي فرضت على النظام العراقي كانت الأمم المتحدة تقف وراء هذه العقوبات مما أدى إلى نشوب أزمة إنسانية، ونخشي بأن يُنسخ نفس السيناريو في ليبيا، ولكن العقوبات التي تُفرض من المجتمع الدولي والأمم المتحدة هل ستؤثر حقا على معمر القذافي أم الشعب الليبي ؟ وأنا أرى بأن المتأثر الأكبر من أي عقوبات قد تفرض على ليبيا سيكون الشعب الليبي هو الضحية الأولى والكبرى في الوقت نفسه، وفي ظل العقوبات والحرب الناشبة هناك قد يقوض فعل الثورة الحقيقة في ليبيا وقد يمنح هذا المناخ الفرصة الكاملة لأي تدخل أجنبي عسكري محتمل في ليبيا، فإن تدخل الناتو والأمريكان في ليبيا قد يجعل ما يجري هناك مختلف تماما عن الثورات التي شهدتها تونس ومصر، ودعني أقول لك بكلمات أخرى بأن التدخل الأجنبي الراهن في ليبيا ساهم بشكل مباشر أو غير مباشر في أن يبقى القذافي حتى اليوم على سدة الحكم في ليبيا.

هل سيتكرر السيناريو العراقي في ليبيا ؟

بالطبع، لأن الخشية من أي تدخل عسكري مباشر ولكن التدخل العسكري غير المباشر قد حدث بالفعل من بعض الدول الأجنبية فبعضها يقوم بمد الثوار بالأسلحة وبعض الدول الأخرى تقوم بمد القذافي بالسلاح مثلما ما ذكرت أنفا سواء كانت أسلحة صغيرة أو كبيرة هناك مصالح خارجية تسعى لاستمرار الوضع كما هو عليه بل وربما تأجيجه  إلى الأسوأ فما نشهده اليوم في شوارع ليبيا هو حصاد للتدخل الأجنبي فهذه القوى تعيد نسخ السيناريو العراقي مرة أخرى فالسعي الأجنبي وراء ثروات ليبيا هو الهدف كما فعلوا في السابق فالمسرح الآن في ليبيا معد لكل القوى الغربية والأمم المتحدة والولايات المتحدة بأن تتدخل في ليبيا عسكريا ولكن هؤلاء لا يفكرون عن نتائج أي تدخل كهذا وأثره على إحداث كارثة انسانية كبيرة وأنا أشعر بأنها قادمة وأن ليبيا تقف على حافتها اليوم وأن أعتقد بأن ما يجري اليوم في ليبيا قد تم الإعداد له في السابق وكانت القوى الغربية هي قائدة أوركسترا مصادمات ليبيا فهم كانوا عىل علم بأن العقيد القذافي رجل معروف عنه بأنه ليس لديه صواب وأنه قد يتخذ خطوات حمقى في التعامل مع أي ثورة داخل بلاده وهذا ماحدث وأنهم كانوا يدركون بأن القذافي قد يستخدم العنف والسلاح لقمع أي ثورة ممكنة قد تحدث في ليبيا وأنه سيتعامل بلا رحمة وبعنف مع أي انتفاضة وثورة فها هو اليوم يستخدم المقاتلات ضد المدنيين فالثوار هو من الشعب وهم من المدنيين حتى لو تحولوا اليوم إلى مدنيين يحملون السلاح ويقودون حرب عصابات، وأنا أتوقع بأن يستمر الوضع بل قد يتأزم في الأيام والأسابيع المقبلة وهذا ما قد يجعل منعطف الثورات في الوطن العربي يأخذ منحى آخر بل يمكنني القول منحى قبيح بما قدمه الوضع في ليبيا اليوم ليصبح النضال من أجل الحكام أمر غير محسوب العواقب / فالتاريخ اليوم يُسجل صفحات سوادء في تاريخ هذه الثورات بسبب ما يحدث في ليبيا ولكن أعتقد بأن الشعوب ستواصل نضالها ضد حكامها.

كيف ترى امكانية وقوع مثل هذه الثورات في منطقة جنوب آسيا وخاصة باكستان؟
هناك كثير من الناس هنا في باكستان من يفكر وينصح بعض المحللين في بعض مقالات تنشرها الصحف اليومية بضرورة الاقتداء بما تم في ميدان التحرير في مصر وأنه يجب تكرار هذا السيناريو في ميادين لاهور وكراتشي وإسلام آباد ونحن نتمنى أن نناضل من أجل لحظات كالتي عاشها ميدان التحرير ولكن في اعتقادي وكما تعرف أنت أيضا بأن النظم السياسية هنا في باكستان تختلف كثيرا عن نظيرتها في الدول العربية فنحن لدينا حرية التعبير والساسة هنا يستطيعون تحريك  الشارع على الرغم من أننا شهدنا بعض الحقب العسكرية التي لم تدم سوى بضع سنين أطولها كان 11عاما، فلم يستطع حتى الحكام العسكريون سوى البقاء في الحكم هذه الفترة أي أحد عشر عاما وهذا يعكس بأن الشعب هنا يمكنه أن يغير وفي أي وقت ولكن دعني أقول لك بأن ما تشهده باكستان اليوم فلحظة ذوبان الجليد قد حانت باعتقادي وهذا يرجع إلى تجربتنا من الاحتلال البريطاني الذي ساعدنا في المقام الأول على التحرير من أنفسنا وبنى لدينا القدرات خاصة في باسكتان لإحداث تغيير إن أراده الشعب وهذا على عكس ما تشهده الثورات في الجزيرة العربية ولكن هذا لا يمنع بأنه درس جيد يمكننا الاستفاده منه وهذا مطلوب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)