عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي: سياسة الكيل بمكيالين الامريكية تجاه ليبيا تعتبر وقاحة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/65407/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" نائب وعضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي سيميون باغدساروف وموضوع اليوم يتناول الثورة الليبية واحتمالات وتداعيات التدخل العسكري المتشعب النوايا..

س- بلا شك المجتمع الدولي أجمع على ادانة عمليات القتل التي تشنها قوات النظام الليبي ضد الشعب الثائر، برأيكم ما هي الخطوة التالية التي من الممكن ان تحظى باجماع دولي مماثل؟

ج- من اجل ان نفهم ماذا على المجتمع الدولي ان يفعل، من الضروري أولا ان يتسلم المجتمع الدولي معلومات موضوعية مصدرها ليبيا، ومن الواضح انه منذ الايام الاولى صدرت معلومات غير دقيقة حول قيام الطيران الليبي العسكري بقصف المتظاهرين السلميين واتضح فيما بعد ان ذلك غير صحيح وان الطيران قام بقصف مخازن الذخيرة والاسلحة حتى لا تقع بايدي المتظاهرين. كذلك تحدثوا عن مقتل ستة آلاف شخص ولم نر اي شيء من ذلك، من هنا فالمعلومات غير دقيقة وهذه ليست المرة الاولى كما تذكرون خلال الحرب على العراق ألهبوا مشاعر المجتمع الدولي، إذ سربت الولايات المتحدة  معلومات غير صحيحة عن امتلاك النظام العراقي اسلحة دمار شامل اتضح فيما بعد انها معلومات غير مطابقة للواقع.. هذا مشابه الآن لما يجري في هذه الحرب وكذلك كما حدث في مسألة كوسوفو وكذلك فعلت الدعاية الامريكية وحلفاؤها مثل بريطانيا خلال الحرب في اوسيتيا عام 2008، لذلك انا اعتقد ان المجتمع الدولي لم يحصل حتى الان على معلومات صحيحة، برايي ليس سيئا ان تشكل لجنة من الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي لتعمل على ذلك، ولو ان القيادة الليبية توجهت الى القيادة الروسية بطلب تشكيل لجنة من ممثلين عن البرلمان الروسي لشكّل هذا خطوة صحيحة، يجب ان يرى الجميع الحقيقة باعينهم ويلمسوا ما يجري على ارض الواقع وليس اعتماد ما ينقله لنا الاعلام الغربي..

س- كيف تقرأون القرار الذي خرج به الاجتماع الوزاري العربي أولا؟ وثانيا هل تعرضت الجامعة العربية لضغوط غربية من اجل الموافقة على قرار الحظر الجوي؟

ج- من دون ادنى شك الغرب واولا امريكا وبريطانيا ومن الممكن فرنسا قد ضغطت على المشاركين في اجتماع جامعة الدول العربية هذا شيء واضح، الى ذلك الدور الذي لعبته حساسيات شخصية لبعض الدول الاعضاء في الجامعة تجاه القذافي والتي نشأت بسبب مسائل أخرى لا علاقة لها بما يحدث اليوم هذا ايضا واضح ومن دون شك، وفي الوقت ذاته يجب على العالم العربي ان يدرك ان تدخل الامريكيين وحلفاءهم في العراق خلق كارثة مخيفة بقتل مئات الالاف من الناس، كذلك يجب الانتباه والحذر حين تقدم هذه الاقتراحات او تلك فماذا يعني التدخل العسكري الغربي في شؤون ليبيا؟ هذا يعني تصعيد الوضع في المنطقة وقتل الالاف ايضا، لذلك يجب على العرب تفهم ما يجري وتذكر تاريخهم ومعرفة ان الولايات المتحدة وبريطانيا هما عدواهما اللدودان وبخاصة بريطانيا. فهذه الدول لم تأت بخير للدول العربية لذلك الاصغاء لهذه الاراء ليس بالعمل الصحيح..

س- في حال حدث اجماع دولي على فرض حظر جوي على ليبيا ولم يأت أكله، اذا كيف سيتعامل المجتمع الدولي مع الأزمة؟

ج- دعونا نبدأ من هنا ماذا تريد واشنطن وبريطانيا وفرنسا؟ هم يريدون على النمط العراقي ان يغلقوا الاجواء الليبية. ماذا يعني هذا؟ ان ذلك يعني ان الطيران الحربي المتواجد على حاملات الطائرات في المنطقة او في القواعد العسكرية في الدول المجاورة سيقوم بتوجيه ضربات لجميع وسائل الدفاع الجوي الليبي ومن ثم ضرب جميع الطائرات التي تحلق في سماء ليبيا بما فيها الحربية التي تقوم بقصف الثوار هذا يعني تدخلا جماعيا في الشؤون الداخلية الليبية وفي سيادة الدولة. ليبيا دولة مستقلة ونشأت فيها ثورة والقيادة الليبية تستخدم كل الوسائل للقضاء عليها هذا شأن ليبي، ولا يجب السماح بالتدخل الاجنبي، من الممكن ان تتكرر الاحداث في ليبيا في مكان آخر ومن الممكن ان يكون المشاركون فيها ثوارا او متظاهرين او ارهابيين او انفصاليين عندها سيعول هؤلاء على التدخل العسكري الامريكي لبلوغ اهدافهم بالقيام باعمال قتالية ضد نظام قانوني، هذا خطير للغاية ويجب عدم التهاون مع ذلك..

س- برأيكم ما الطابع الذي سيحمله ذلك التدخل العسكري في حال تم؟

ج- من الممكن ان يكون التدخل بشكلين مختلفين: الاول وكما قلت هو تهيئة مناخ مناسب للثوار لقيام بأعمال قتالية ضد النظام الذي يستخدم تفوقه العسكري ويقوم بتوجيه ضربات جوية. والثاني هو القيام بعملية حربية واسعة وعمليات انزال للقوات الخاصة والمارينز كما حدث وفعلت بريطانيا بانزال مظليين في ليبيا للمشاركة في القتال وكذلك الهولنديون الذين تم اعتقالهم وادعوا انهم ديبلوماسيون وغيرهم وما الى ذلك، ومن يدري ما الذي سيتبع ذلك من الممكن ان يتم البدء بتدخل عسكري مباشر، اود ان اشير هنا انه لدى الولايات المتحدة جبهتان هما العراق وافغانستان والان ليبيا، ومن خلال تتبعي للاحداث في ليبيا لاحظت ان هناك اشخاصا مميزين بلحاهم وقبعاتهم توسطوا الثوار يذكرون بأولئك المقاتلين في افغانستان وفي باكستان وفي جبال الجزائر، هم موجودون ولا اريد القول إن الجميع هم كذلك وعنصر الارهاب موجود بوضوح، وبعد ذلك يتبين ان الولايات المتحدة وحلفاءها أنشؤوا جبهة ارهابية أخرى كما فعلوا في العراق وافغانستان... هذا ما سيجلبه التدخل العسكري. وكما تعلمون ويكيليكس اظهر الكثير من الاوساخ تخللها اشياء ملفته فهناك ضابط في الاستخبارات الامريكية يكتب انه وللاسف فالتصور العام في العالم وبالذات في الشرق الاوسط عن الولايات المتحدة هو انها اينما وجدت وجد الارهاب. الم يحن الوقت للتوقف عن تربية الارهاب ومن ثم زعزعة قرار الدول بهذه المسألة؟ اعتقد انه من غير الممكن الحديث بدقة أكثر من ذلك.

س- حملة ما قبل الحرب على العراق شهدت تباينا في المواقف الدولية بين مؤيد ومعارض، الآن نعيش نفس المشهد روسيا والصين وكثير من الدول ترفض التدخل العسكري، في الوضع الراهن هل ستتجاهل واشنطن واوروبا جميع النداءات الدولية بعدم التدخل؟؟

ج- انا اعتقد ان الموقفان الروسي والصيني موقفان حكيمان ونابعان من الاحتكام لمفاهيم القانون الدولي، وأنا لا استبعد ان تقوم الولايات المتحدة وحلفاؤها بهذا العمل. وماذا نستطيع القول هنا؟ كما تذكرون كانت في القرن التاسع عشر سياسة (سياسة البوارج) وهذا من الممكن ان يعود، وعلى المجتمع الدولي ان يفكر مليا فيما يحدث في العالم وكم من الوقت سيستغرق ذلك، ساسرد لكم مثالا آخر... اسرائيل.. تتذكرون جيدا عملية الرصاص المصبوب على غزة عندما قاموا بقتل أكثر من الف شخص من المسنين والنساء والاطفال، واستخدموا خلالها الطيران الحربي ضد الشعب وضد التشكيلات المسلحة باسلحة خفيفة، كذلك استخدموا الاسلحة المحرمة في القانون الدولي التي أحرقت الناس على قيد الحياة، لماذا لم تتقدم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا حينها باقتراح لتشكيل منطقة آمنة في غزة لماذا هذا الكيل بمكيالين، اسرائيل بمقدورها قتل العرب بغض النظر عن هويتهم الدينية، مسلمون كانوا أم مسيحيين، هل هذا امر طبيعي بالنسبة إليهم؟ ولماذا لا تصدر اي عقوبات ضد اسرائيل التي تقوم بقتل الابرياء وتستمر باحتلال الاراضي الفلسطينية وقسم من الاراضي السورية واللبنانية، بينما حين تقوم حكومة قانونية بكل الوسائل المتاحة بمحاولة تسوية الامور في ليبيا فهل هذا شيء سيىء؟ ويجب فعل كل شيء من اجل اسقاط نظام القذافي؟ ..اعذروني هذه سياسة الكيل بمكيالين وهذه وقاحة وحان الوقت للرد على هذه الوقاحة بشكل صارم من قبل المجتمع الدولي..

س- هل تعتقدون أن الموقف الروسي الرافض للتدخل العسكري في ليبيا كاف أم ان روسيا على استعداد لوضع الفيتو في مجلس الامن على اي قرار بالتدخل؟ وما الذي تستطيع اقتراحه روسيا كدولة عظمى لحل الازمة؟

ج-  أنا آمل ان تستخدم روسيا والصين الفيتو ضد اي محاولة للولايات المتحدة وبريطانيا لجر مجلس الامن الدولي إلى تدخل عسكري في شؤون ليبيا. هذا سيكون عملا صائبا وصحيحا، وكما ذكرت لا يجب ان يكون هناك اي تدخل عسكري، يجب توفير المساعدات الانسانية للمتضررين اينما وجدوا ويجب حل هذه الازمة عبر اجراء محادثات ومشاورات... أي شيء ما عدا التدخل العسكري.

س- هل ما يجري داخل ليبيا هي حرب استنزاف قد يطول أمدها؟

ج-  نحن نرى الآن ان الوضع يتغير واذا لم يحدث تدخل عسكري فأنا لا استبعد ان تنتهي الامور وتحل خلال الاسبوعين القادمين أو شهر على الأكثر، وأهم شيء حتى تتم تسوية الامور هو تجنب اراقة مزيد من الدماء، انا لا اظن ان هذا سيستمر طويلا..

س- الوصول الى حل في ليبيا هل تجاوز الحدود الداخلية والاقليمية وانتقل الى ما وراء البحار؟

ج-  الاوضاع في الشرق الاوسط تذكرنا الى حد ما بالزلزال السياسي ولا أحد يعلم ما هي تداعيات هذه الاحداث في مصر وتونس ودول عربية اخرى وفي ليبيا ايضا من الممكن ان تنتج عنها تداعيات بعيدة الامد تتجاوز حدود ليبيا، ولذلك لا يجب ان يكون هناك اي تدخل عسكري لأن هذا سيسرع من وقوع الاحداث الخطيرة التي من الممكن ان تشجع على ولادة الارهاب، والامريكييون لهم خبرة في ذلك فلقد أوجدوا الارهابيين في افغانستان والعراق واسيا الوسطى والآن في الشرق الاوسط، هم يعتقدون ان العالم كله يجب ان يكون محروثا وبذلك تكون قيادته اسهل بالنسبة لهم، وأعتقد ان الولايات المتحدة يوما ما ستضرر كثيرا من ذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)