حدود الدولة الروسية (إقليم القوقاز)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/65266/

بعد تفكك الاتحاد السوفيتي تراجعت الحدود الدولية التي كان يحميها حرس الحدود في منطقة القوقاز باتجاه الشمال. وظهرت في أماكن لم تكن حدودا من قبل. مناطق جبلية كانت في العهد السوفيتي أرض مصحات وسياحة. الظروف الجبلية تجعل الخدمة أصعب وتفرض خصوصيتها على حرس الحدود.

ظهر حرس الحدود في وسط القوقاز منذ فترة قصيرة نسبيا. في العهد السوفيتي كانت الحدود أبعد إلى الجنوب. ومع غياب البنية الحدودية التقليدية أقيمت هنا للحراس أبنية حديثة ووضعت بين أيديهم أحدث أجهزة الاستشعار والرقابة.

قلة قليلة تخالف نظام الحدود اليوم في القوقاز، لكن المنطقة سياحية وفي الفترة الممتدة من مايو إلى أكتوبر حين تكون الطرق الجبلية قابلة للمرور تظهر المجموعات السياحية. حراس الحدود يتحققون من هوياتهم ويرافقون المجموعات التي تمر على مقربة مباشرة من الحدود... يوضحون أخطار الطرق التي يسلكونها. ويدلونهم على معابر أيسر. وحين يطلب العون أحد يناله.

 ويحصل أن تضل المجموعات السياحية الطريق فتعثر عليها الأجهزة وترسل دورية لملاقاتها وتوجيهها الوجهة الصحيحة. وكانت هناك أيضا مخالفات حدودية صريحة.

متطوعو العمل الشعبي من القوزاق يتعاونون مع حرس الحدود ويشاركون في الدوريات أربع مرات في الشهر. وبفضلهم حصل حماة الحدود مرات عديدة على معلومات حول وجود مجموعات سياحية في المنطقة الحدودية.

يقيمون علاقات طيبة مع قاطني الجبال ويحصلون على ما يهمهم. ويبقى راعي البقر مصدرا جيدا للمعلومات حتى يغلق الثلج الطرق الصاعدة.

حين تضيق الطرق الصاعدة في الجبال على العربات، أو تمنع الأرض المبتلة مرور العجلات، يستبدل حرس الحدود الحصان الحديدي بحصان قوقازي أصيل لاتوقفه وعورة ولايعيقه ارتفاع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)