شاعرة ليبية: ان اتباع اسامة بن لادن يقفون وراء الاحداث الاخيرة في بلادي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/65141/

تعتقد الشاعرة والاديبة الليبية فرح العرب التي استضافها برنامج " حديث اليوم" ان اتباع اسامة بن لادن يقفون وراء الاحداث الاخيرة في بلادها.وقالت اننا سنوضح ذلك للعالم بالادلة والبراهين القاطعة .. فقد تم إلقاء القبض على بعض هؤلاء المخربين الذين لا توجد لديهم مطالب..ولو كانت لديهم مطالب لأنضممت اليهم بطريقة حضارية... وليس بالقتل والعنف وذبح الناس كما تذبح الشياه.

واشارت فرح العرب الى ان الانباء الواردة من مصراته مدينتها تؤكد ان الوضع آمن هناك.. والناس يريدون الراحة والامان. لكن يتعرض  للقتل من يهاجم الكتيبة. فهل ان من يهاجم الكتيبة(معسكر الجيش) ويستولي على السلاح يجب ان يستقبل بالاحضان.. انه مخرب. حقا انهم نجحوا في الاستيلاء على بعض الاسلحة التي تبث الرعب بين الناس.. واخذوا الناس كدروع بشرية. وما يقال عن كتائب القذافي انها كتائب ليبية.. ومعمر القذافي ليس رئيس دولة بل هو رمز وأب لكل ليبي. ونحن كلنا مع معمر.. وقد وقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم البعض ووقف ضده البعض الآخر. وانا كشاعرة هناك من لا يحب شعري ولا يريد رؤيتي على شاشة التلفزيون .. لكن من لا يحب شعري ويكرهني يمكن ان يسد التلفزيون. فالحرية الشخصية موجودة. واذا وجد من لا يحب القذافي فهناك الانتخابات وليقل رأيه هناك. ونحن جميعا مع ليبيا ولا يمكن تقسيم ليبيا.. وجميعنا فداء لليبيا.  اما اذا كانت لديهم مطالب فأن الآن هو وقت الحوار.. ولا يوجد شئ اسمه شرق وغرب ليبيا.. هذه حرية الرأي ونحن مع حرية الرأي..اذا كنا نريد ان نتكلم بإسم ليبيا.

وقالت الشاعرة الليبية ايضا انهم يريدون اشياء محددة كالدستور وتغيير العلم .. لكن هذا خاضع للنقاش .. قل ما تريد وانا سأفعله.. لكنهم لا يدون شيئا معينا .. انهم يريدون الخراب والدم .. انهم اتباع القاعدة.. التي تريد نشر الرعب في العالم. وما يسمونه بالجهاد هو الجهاد ضد من.. نحن والحمد لله طردنا امريكا وبريطانيا وايطاليا .. اذن من هو العدو في ارضنا الآن .

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم "

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)