وزير خارجية جيبوتي: نتابع بكثب ما يجري في ليبيا وسيكون لنا موقف من هذا الوضع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/64531/

ضيف الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" السيد محمود علي يوسف وزير خارجية جمهورية جيبوتي الذي تحدث عن الثورات الشعبية العربية الحالية  ومدى تأثيرها اللاحق على دول المنطقة.

قال الوزير: لكل بلد اوضاعه الخاصة ، وقد حصلت سلسلة من الفورات الشعبية مست دولا عربية كبيرة مؤثرة في المنطقة مثل جمهورية مصر العربية وتونس وليبيا . ويبدو ان بؤرة الاضطرابات ظهرت في المغرب العربي ، حيث ان لدول هذه المنطقة اوضاعاً اقتصادية واجتماعية معينة ساهمت بقدر كبير في خلق هذا المناخ من عدم الاستقرار والاضطرابات .

واضاف : ان انتقال الثورات من بلد الى آخر قد يوحي بأن لهذه الثورات سيكون هناك امتداد سريع في الدول العربية الاخرى . ولكن نحن نعتقد ان لكل بلد اوضاعه الخاصة.. ونرى ان الدول التي بدأت فعلاً تقلق مما يجري ، لديها دوافعها الحقيقية لكي تعيش هذه الحالة من القلق ، وخاصة بالنسبة لتلك البلدان المجاورة لمصر وتونس وليبيا.

وأكد الوزير الجيبوتي: لابد لكل بلد من تحليل هذا الوضع الجديد وتقييمه بمعاييره الخاصة . ولا اعتقد ان كل الدول العربية ستقع في نفس  الفخ . ولكن نحن نتابع بكثب ما يجري في ليبيا الآن ، وسيكون لنا موقف كحكومة لجيبوتي من هذه الاوضاع.

وبشأن ما يقال عن وجود "أياد خارجية" في ما يحدث الان في المنطقة اعرب الوزير الجيبوتي عن اعتقاده في انه : اذا كانت هناك مشكلة داخلية في بلد ما ، فيعني ان  الاسباب اولا هي داخلية ، ولا يمكننا ان نرمي الحجر على الاخرين او نوجه اصابع الاتهام الى اطراف خارجية.. فهناك اسباب داخلية اجتماعية واقتصادية وسياسية وأمنية  لابد من معالجتها اذا اردنا ان يستمر الاستقرار في دولنا . فالايادي الخارجية تأتي عندما يحصل فراغ. وليس للتدخل الخارجي اثر مباشر اذا كان المجتمع متماسكاً ، واذا كان هناك تجانس اجتماعي وسياسي في البلد .

للمزيد يمكن مشاهدة شريط الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)