حصاد الاسبوع (19-25 فبراير/شباط)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/64344/

انتفاضة ليبيا: انحسار سلطة القذافي وازدياد القمع

الاحتجاجات متنقلة في عواصم عربية عديدة لكن الأكثر دموية بينها ما تشهده مدن ليبيا. نظام العقيد معمر القذافي أصبح في حكم المحتضر، كما تتناقل مختلف وسائل الإعلام، وذلك بعد ان شرع في المجابهة الدموية التي أسفرت عن سقوط الآلاف بين قتيل وجريح في محاولة مستميتة لعدم تفلت الحكم من يديه بعد ان انفصل عنه الكثيرون وبينهم مقربون من القذافي وفي ظل تصاعد موجة الغضب الدولي إزاء ما يجري في ليبيا. لكن هذا الغضب الذي يلوّح بإجراءات تصدر عن مجلس الأمن الدولي إزاء القذافي ومسؤولين ليبيين لا يرقى الى مستوى ما تشهده ليبيا من قمع ممنهج بل ربما الأصح من قتل أعمى للمواطنين تنفذه وحدات خاصة وأخرى مرتزقة تم استجلابها من الخارج.

ردود الفعل الدولية على ما يجري في ليبيا تتدرج لتواكب ما يجري على الأرض، فبعد أكثر من أسبوع على العنف الدامي الذي تعتمده السلطات في مواجهة جموع المحتجين بدأ التلويح بفرض عقوبات دولية على القيادة الليبية وتجميد أرصدة القذافي. هذا فيما حذر الرئيس دميتري مدفيديف من أن قتل المدنيين الذي يجري في ليبيا يمكن تصنيفة كجريمة في معايير القانون الدولي مع ما يستتبع ذلك من تبعات. بدوره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة  رأى أن ما تشهده ليبيا يرقى الى مرتبة الجريمة ضد الإنسانية.

بوتين: لا للتدخل الخارجي في إرادة الشعوب للتغيير

الحراك الجاري في ليبيا وبلدان أخرى في الشرق الأوسط  يثير قلقا دوليا متزايدا  لجهة ما يمكن أن يفرز من تبعات تناول بعضها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في زيارته الى مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

اليمن: المعارضة ترى عرض صالح للحوار غير كاف

عواصف التغيير أو المطالبة بالتغيير تعصف باليمن أيضا ويبدو أنه لم ينفع مع المعارضة اليمنية تعهد الرئيس علي عبدالله صالح بعدم الترشح لولاية رئاسية أخرى، وكذلك دعواته للحوار.  فالمعارضة تشترط أن يُخرج صالح أقاربه من المفاتيح الأساسية للدولة. هذا بينما التظاهرات المعارضة تقابلها أخرى موالية ما يبقي التوازن هشا ومرشحا للاختلال في أي لحظة والسلاح في أيدي الجميع في اليمن.

المعارضة البحرينية: لاستقالة الحكومة قبل الحوار

الجموع في البحرين تضغط على الحكم لفرض أجندة الحوار حول الاصلاحات وسط خطوات أقدم عليها البلاط الملكي للاقتراب من مطالب المعارضة كإعلان العفو عن معارضين ملاحقين بتهمة الإرهاب، في ما تصفهم المعارضة بسجناء سياسيين وفي التفاتة أخرى أعلنت المنامة الرسمية يوم حداد شعبي ورسمي على ضحايا المواجهات الأخيرة.

المغرب يبلسم الغضب الشعبي.. بإصلاحات

المغرب الذي ذاق بدوره طعم الاحتجاجات والتظاهرات الغاضبة يبدو انه اختار سبيل الاستجابة للمطالب الشعبية  بالاصلاح لتكون بلسما من العنف وتغيير النظام كما في بلدان شقيقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)