خبير تونسي : ان الشرعية بيد الشعب وقد اعادت الثورة الشرعية الى الشعب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/64206/

قال عبدالوهاب الهاني الناطق الرسمي باسم الشبكة الدولية للحقوق والتنمية في تونس الذي استضافه برنامج " حديث اليوم " ان من واجب الشعوب العربية ان تعي دروس الثورة التونسية السلمية . فقد اطاح الشعب التونسي بالدكتاتور في فترة قياسية لا تتجاوز اربعة اسابيع. وبالرغم من ان عروق هذه الدكتاتورية ما زالت ممتدة فان الشعب التونسي بدأ  ببناء الديمقراطية..

وحسب قوله فاننا نشهد الآن ثلاث لحظات تأريخية في لحظة واحدة : الاطاحة بالكتاتور ، تصفية تركة الدكتاتورية ، بناء الديمقراطية. ان بقية الشعوب قامت بمثل هذه الخطوات خلال سنوات وعقود من التاريخ.. بينما نحن نعيشها في لحظة تأريخية واحدة.. انها لحظة مهمة جدا . وقد تمثلت هذه اللحظة في العملية الشجاعة التي نفذها الشاب محمد الذي أحرق نفسه لكي يضيء شمعة الحرية لتونس ولجميع المضطهدين في العالم العربي.. وكل ربوع الدنيا .. وتجسد هذه العملية تراكمات سنوات وعقود من النضال السلمي والمدني الذي عرف به الشعب التونسي. ولا توجد ثورة اخرى في العالم قدمت 100 شهيد فقط ..وحصلت على الحرية. ونجحت الثورة في ارغام بن علي على الرحيل .. باعتقادي ان الثورة نجحت لحد كبير في كنس آثار الدكتاتورية. لكنها لم تنجح لحد الآن بنسبة مائة باالمائة. فما زالت جذور الماضي متواجدة وكذلك افعال الاعتداء ولا زالت الثورة تتعرض الى مخاطر الانقضاض عليها والانقلاب عليها.. نحن لم نصل بعد الى بر الامان.. لكن هذه الثورة تحمل أملا كبيرا لتونس وبقية بلدان المعمورة...

وتابع عبدالوهاب الهاني قوله : انني واكبت الاسابيع الاربعة التي جرت فيها الثورة المباركة ولا حظت  عملية بسيطة جدا كان يمكن ان تحدث في اية منطقة واية مدينة في العالم حين يحرق شاب نفسه احتجاجا على وضعية اجتماعية معينة .. لكن هذه العملية فجرت ثورة لها مطالب اجتماعية اولها الحق في الشغل .. والحق في التنمية العادلة .. اما المطلب السياسي فهو احقية الاصلاحيات السياسية .. وليست الاصلاحات قطرة فقطرة .. او تدريجية .. بل الاصلاحات الثورية التي كانت تعني ان نقطع مع الماضي وان يرحل بن علي .. وقد رفع مثل هذا الشعار ايضا في مصر وعدد من البلدان العربية الاخرى..هناك مسار تأريخي بدأ في تونس وسيشمل مناطق أخرى. ان الثورة التونسية المباركة في 14 يناير/ كانون الثاني 2011 قد بينت ان شرعية الحكم ليست بوجود برلمان صوري .. بل ان الشرعية بيد الشعب .. واعادت الثورة الشرعية الى الشعب ..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)