حصاد الاسبوع (12-18 فبراير/شباط)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63839/

يردد الكثير من العرب عبارة "مصر أم الدنيا" والمقصود فيها أن مصر أم العرب فإلى أين تميل يميل معها. والسؤال إذن إلى أين تسير مصر اليوم؟ و لا يزال الجواب مستعصيا والمعلوم أنها  تسير على مسافة أسبوع واحد مبتعدة  من نظام حسني مبارك، لكنه أسبوع حافل شهد تعطيل الدستور وحل مجلسي الشعب. أما انطلاق الإصلاح فقد التأم الشارع مجددا بهدف الضغط لتسريعه، وسلاح الضغط ما زال متوفرا في تظاهرة مليونية اخرى في يوم جمعة النصر وذكرى من سقطوا على طريقه..

عدوى الاحتجاجات العربية

ثمة قواسم مشتركة لعدوى الاحتجاجات العربية  تغذي الأرضية المشتركة لها، ومنها الحريات المقيدة والاصلاحات المجتزأة وركود الاقتصاد وشباب لا يجد فرص العمل وما الى ذلك. وهذه "الوصفة" تصلح أيضا في احتجاجات البحرين، وإن كان يصح إضافة البعد الطائفي أيضا. ولكن سواء كانت الاحتجاجات في تلك المملكة الخليجية طائفية أو تعبيرا شعبيا عن واقع الامتعاض، فإنها تحمل بالتأكيد دلالة فائقة الأهمية لأنها شرارة تهدد بأن تطال بلدان أخرى في مجلس التعاون الخليجي من جهة، ولأنها تقع في قلب منطقة النفط العالمي من جهة أخرى.

مظاهرات اليمن

الفلسطينيون وأوضاعهم في الصورة الخلفية لما يحدث في مختلف الأقطار العربية، ففي اليمن تتسارع الأحداث، ومنطق الشارع على الشارع يلقى استجابة، فأنصار الرئيس علي عبدالله صالح يخرجون في تظاهرات لا تقل حشدا عن تظاهرات المعارضة، والخطر في اليمن أن تنتقل التظاهرات المتقابلة الى درجة العنف. فاليمنيون هاوون للسلاح ولاستخدامه في فض الخلافات، خاصة وأن ضحايا المواجهات بين المعارضين وقوات الشرطة بلغوا العشرات حتى الآن..

تغييب الصورة في ليبيا

لا شك أن القائد الليبي العقيد معمر القذافي قد استخلص دروسا عدة من الانتفاضات الشعبية في بلدان عربية أخرى، وأول الاستنتاجات التي يمارسها، ان غياب الصورة يغيب الحدث. ومع ذلك تتوارد الأنباء من ليبيا عن اتساع حركة الاحتجاج الشعبي وكذلك عن مواجهة السلطات لها. ويبقى غير المؤكد هو عدد ضحايا المواجهات، أما المطالب فمستوحاة من الانتفاضة المصرية: تغيير النظام.

انتقال العدوى الى شارع المعارضة الايرانية

 يدعو المحافظون في البرلمان الإيراني الى محاكمة المعارضين مير حسين موسوي ومهدي كروبي وإعدامهما شنقا، وذلك غداة مظاهرات مناهضة لحكم محمود أحمدي نجاد في طهران، سقط فيها قتلى وجرحى.
من جهة اخرى هناك سفينتان حربيتان ايرانيتان تعتزمان عبور قناة السويس الى البحر الأبيض المتوسط ، والاهتمام الإعلامي منصب الآن على الخروج الايراني العسكري الى مياه جديدة، فيما يشبه المسلسل البوليسي المشوق، في وقت تستعد المعارضة فيه الى مسيرة أخرى يوم الأحد في طهران، وانصار النظام بدورهم يستعدون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)