مصر .. على سكة الديمقراطية الحقة ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63686/

هل ستؤدي استقالة الرئيس حسني مبارك بالفعل الى تغيرات ثورية في المنظومة السياسية لمصر؟ وهل حقاً ان القيادة العسكرية  تنوي الاستجابة الى طموحات العديد من المصريين وتتجه بالبلاد نحو طريق بناء الديمقراطية الحقيقية ؟ عن هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف الحلقة الجديدة من برنامج"بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

الأحداث الأيام الأخيرة في مصر تثير تقويمات متضاربة. فبعد تنحي مبارك يتعين على البلاد ان تسير بسرعة على طريق اشاعة الديمقراطية في نظامها السياسي، وتـُجري انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة.  وفي حال تطور الأحداث  وفقا لهذا السيناريو ستنتقل مصر بالتدريج من ديمقراطية "الواجهات " الظاهرية الى بناء المجتمع المدني والتقيد بحقوق الإنسان.هذا من جهة، ومن الجهة الأخرى يمكن لإنتقال السلطة الى العسكريين ان يغدو، على العكس، ظاهرة مستدامة وليس وقتية عابرة.  فليس من المستبعد ان يسعى العسكر الى الإحتفاظ بمقاليد السلطة مستخدمين الخطاب الملازم لنظام حسني مبارك في شأن التقدم التدريجي نحو الديمقراطية انطلاقا من خصوصية مصر . ومما يثير مخاوف اللبراليين ان القيادة العسكرية قد تجد مصلحة لها في ترشيح شخصية مدنية من المحافظين لرئاسة الجمهورية. ما يعني ان الإندفاعة نحو تغيير النظام السياسي التي تجلت بشدة طوال ثلاثة اسابيع من الإحتجاجات قد تختنق  وقد تخيب الآمال والتوقعات الثورية يوما بعد يوم . ومهما يكن من امر فإن ثمة وجهة نظر اخرى منتشرة بين المصريين مفادها ان مصر لن  تعود  ابدا الى ما كانت عليه  بصرف النظر عن هوية من سيقودها في المستقبل القريب. فأن اية سلطة جديدة تأتي ستضطر الى مراعاة رأي الشارع ، وبالتالي ستطبق سياسة اجتماعية اكثر مسؤولية وعدلا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)