العلايلي : لن يبقى الحكم العسكري بمصر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63377/

يعتقد المهندس نبيل العلايلي النائب السابق لرئيس الجمعية الثقافية المصرية – الامريكية الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان الادارة الامريكية مارست دورا كبيرا في الازمة التي اجتاحت مصر ونتائجها. وللحكومة الامريكية دور ايجابي فيما حدث بمصر حيث جرى التعامل مع الازمة بطريقة سياسية. وابرز من بين أهم نتائج انتفاضة الشعب المصري انه هب بكافة طوائفه من شباب وشيوخ وامهات مع اطفالهن في القاهرة وفي كافة انحاء جمهورية مصر العربية للتعبير عن ارادته. واعرب عن اعجابه من قيام الشباب في ميدان التحرير بجمع الزبالة .. ومن توحد الشعب المصري بكافة فئاته ،حيث لم يعد هناك مسلم ومسيحي ، وتوحد الجميع من اجل ازاحة الدكتاتور . ولعل أهم نتيجة للأحداث هو ان المصريين توحدوا.

وقد اظهرت الثورة الشعبية اليوم ان ان مصر نهضت من سباتها بعد 30 سنة من الكبت ، لكنه لا يعتقد ان الحكم العسكري سيستمر بمصر. بل ستكون هناك فترة انتقالية  وسيجري وضع الدستور والانتخابات.وقال العلايلي ان العسكريين " سيمشون " واذا لم يمشوا فأن الشعب سيرغمهم على ذلك. كما اعرب عن فخره بالشعب المصري الذي قام بثورة هي امتداد لثورات عرابي ومصطفى كامل و23 يوليو ، ولو ان الاخيرة يمكن ان تحذف من الثورات المصرية حيث "ابقتنا على مدى 60 عاما في اوضاع غير مضبوطة".

وفيما يخص العلاقات مع الادارة الامريكية قال العلايلي انها لا تتخلى عن حلفائها .. لكنها مع الديمقراطية. واذا ما اراد الشعب الديمقراطية فانها معه. انها لا تغير الانظمة.لكنها تتابع الاحداث في مصر وستضغط على اية مؤسسة لن تمشي في صالح الديمقراطية.  وانا اشكر الادارة الامريكية على ذلك.

وأكد العلايلي على احتمال حدوث خلافات بين القوى والاحزاب السياسية.. وهذا شئ طبيعي لاسيما ان السلطات عمدت خلال 30 سنة الى القضاء على كل القيادات الشعبية . كما لا يوجد في مصر الآن " عمل جماعي" حيث قضي عليه بنتيجة سياسة الحكومة. ولا يوجد في مصر تعليم سليم ولا صحة والشعب بدون رعاية صحية . لكن جميع هذه الامور ستتغير الآن بشرط ان تنظر المؤسسات في الدولة لمصلحة مصر وليس لمصلحة فرد او حزب.

وفيما يخص الاتفاقية مع اسرائيل فيرى العلايلي انها يجب ان تحترم بشرط ان يحترمها الجانب الآخر ايضا . كما يجب ان يعاد النظر في اتفاقية الغاز مع اسرائيل وهي اتفاقية مجحفة.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)