خبير روسي : الثورة الشعبية في مصر هي رد على السياسة الداخلية السيئة لقيادة البلاد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63360/

أكد فياتشيسلاف ماتوزوف المحلل السياسي الخبير في شوؤن الشرق الاوسط الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان جميع احداث مصر لم تكن متوقعة اليوم وقال :انا لم اكن اتوقع ان يتخلي مبارك عن منصبه ويغادر البلاد. وقال ماتوزوف ان دور مصر في الشؤون الاقليمية والدولية مهم جدا بلا ريب .. واي طرف عالمي اليوم يبدي الاهتمام بالتطورات على الساحة المصرية. والموقف العالمي من الاوضاع الاقليمية يرتبط بالسياسة الخارجية المصرية انطلاقا من دور مصر في افريقيا وفي منطقة الشرق الاوسط والعالم الاسلامي.انني اسمى ما حدث ب" الثورة المصرية" لأنه متبلور في اعماق الشعب المصري .. انها ثورة ..وتشكل ردا على السياسة الداخلية السيئة التي مارستها القيادة المصرية. انها لم تقدم أي شئ جديد على ما خلفه نظام عبدالناصر على الاراض المصرية مثل السد العالي ومجمع حلوان ونجع حمادي وغير ذلك من المشاريع الاقتصادية التي تخدم مصالح الشعب المصري اليوم.

وأضاف الخبير الروسي قائلا : نحن نشاهد اليوم نوعية العلاقات الامريكية مع مصر .. السلاح المقدم اليها قيمته 3 مليارات دولار سنويا..وهناك مساعدات انسانية ايضا.. لكن لا توجد علاقات اقتصادية من شأنها ان تحول مصر الى دولة حديثة. ان تدهور مستوى معيشة الشعب المصري هو سبب الثورة..

وحسب قوله فان حسني مبارك كان يود البقاء رئيسا حتى سبتمبر انطلاقا من علاقاته مع امريكل كحليف استراتيجي لها .. لكن امريكا شجعت تغيير النظام في مصر. ويتبين من برقيات السفيرة الامريكية في القاهرة فأنها كانت تجري لقاءات مع ممثلي المعارضة .. انها المعارضة نفسها التي توجد في ساحة التحرير اليوم .. انهم زعماء الاحزاب التقليدية.. وكذلك مع محمد البرادعي ووائل الغانم .. انهم كانوا كلهم يجتمعون مع السفيرة الامريكية وكذلك مع السناتور الامريكي بوزنر وغيره من البرلمانيين الامريكيين لبحث الظروف السياسية والاجتماعية في البلاد. ان الشعب كان مهيئا للثورة. اما امريكا فقد كانت تبحث عن بديل لمبارك المريض والذي بلغ سن 82 عاما ولم يعد مقبولا لدى الشعب والجيش. ان الامريكيين ارادوا استباق الاحداث فشجعوا الثورة الشعبية وارادوا الامساك بزمامها وايصال افراد الى السلطة يتعاونون مع امريكا.

كما تحدث ماتوزوف عن تأثير الاحداث التونسية وانعكاس الثورة المصرية على العلاقات القادمة مع اسرائيل.ولم يستبعد بعد ان دب الضعف في العالم العربي ان تستمر الثورات في اقطار أخرى .

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)