الوضع في مصر والاقتصاد العالمي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63328/

ماهو التأثير المحتمل للأزمة السياسية المديدة في مصر بالنسبة للوضع الاقتصادي في البلاد؟ ماهي الوسيلة المثلى للتخفيف من وطأة العواقب الاقتصادية والمالية المتأتية عن الهزات الاخيرة ، بغية الا يصبح موضوع المساعدات من قبل المنظمات الدولية البند الوحيد لدى مصر في جدول العمل الاقتصادي؟

معلومات حول الموضوع:
بصرف النظر عما ستتمخض عنه الأزمة السياسية في مصر فقد بات غنيا عن البيان انها تلحق خسائر جسيمة باقتصاد البلاد. بعض التقديرات تفيد ان خسائر الاقتصاد المصري يوميا منذ بدء المظاهرات الإحتجاجية في اواخر يناير/كانون الثاني الماضي تبلغ قرابة ثلثمائة مليون دولار. وبحساب اسبوعين فقط  من حركة الإحتجاج تجاوز إجمالي الخسائر ثلاثة مليارات دولار. ان مبلغ هذه الخسارة يفوق  حجم المساعدات السنوية التي تتلقاها مصر من الولايات المتحدة.  واكثر القطاعات تضررا هو القطاع السياحي الذي يشكل طليعة الإقتصاد المصري ويؤمن عائدات تناهز اثني عشر مليار دولار سنويا ويقدم خدماته لخمسة عشر مليون سائح تقريبا. فيما تردت مؤشرات البورصة المصرية بأكثر من عشرة في المائة. كما اتجهت نحو التقليص والإنكماش التوقعات التصحيحية لنمو الإقتصاد المصري ، حيث ينتظر ان تبلغ زيادة الناتج المحلي الإجمالي 3.7% لا اكثر ، بدلا من المقرر وهو 3.5% . وثمة مخاوف كبيرة من انهيار الإقتصاد المصري فيما لو استمرت الأزمة السياسية طويلا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)