السودان بعد انفصال الجنوب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63327/

ما هي احتمالات تطور الأحداث في السودان على خلفية حصول الجنوب على السيادة الكاملة؟ كيف سيكون شكل العلاقة بين شطري السودان وما هي العوامل التي ستكون حاسمة في هذه العلاقة؟ كيف نقدر خطورة أن تمتد مثل هذه النزعات الانفصالية في السودان أو مناطق أخرى من القارة السمراء، خصوصا مع الأخذ بعين الاعتبار التدخل الخارجي؟ .

معلومات حول الموضوع:
تأسيس دولة مستقلة في جنوب السودان بناءً على نتائج الاستفتاء لن يؤدي بحد ذاته، على الأرجح، الى احلال السلام والإستقرار في الأراضي السودانية كافة. فثمة مخاوف من نزاع جديد قد ينشب بين الشمال والجنوب في حال تصاعد الخلافات على ترسيم الحدود بينهما، وتعذر التوصل الى حل وسط  بالوسائل السياسية. ويخص الأمر بالدرجة الأولى منطقة أبيي  المتنازع عليها والغنية بالنفط ، وكذلك عائدية محافظة كردفان الجنوبية وغرب النيل الأزرق.  وهناك مخاوف من احتمال تفعيل نشاط الإنفصاليين في دارفور بعد اعلان استقلال جنوب السودان.  وقد تتحول الى مشكلة منفصلة أغلب الظن مسألة خطوط توصيل النفط من الآبار في جنوب السودان عبر  شماله الى ميناء بورسودان على البحر الأحمر. ثم ان الجو الداخلي  في السودان الجنوبي المستقل ليس صحواً أبداً، ويمكن ان ينفجر الصراع على السلطة هناك في اية لحظة. والى ذلك فالقوى الخارجية، وبالدرجة الأولى الولايات المتحدة، يمكن ان تواصل او حتى تفعّل تدخلها في شؤون السودان بعد انفصال الجنوب. ويسوق اهتمام الولايات المتحدة البالغ بنتائج الإستفتاء في السودان الدليل على مدى الأهمية الكبيرة التي توليها واشنطن لهذا البلد في مخططاتها الجيوسياسية الرامية الى تعزيز نفوذها في المنطقة من خلال جنوب السودان وتقييد فرص المنافسة هناك، وخصوصا من جانب الصين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)