ماذا يدفع الشباب نحو الإرهاب؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63323/

قد يقع اليوم اي شخص، بصرف النظر عن سنه وجنسه ومكانته الإجتماعية ومكان إقامته، ضحية للتفجيرات الإرهابية ، ويتعرض لضغوط بدنية ونفسانية على يد الإرهابيين. يصح هذا القول بنفس القدر على روسيا وعلى اقطار الشرق الأوسط. ويلفت المسؤولون عن مكافحة الإرهاب الى اتجاه مثير للقلق. ففي السابق كان مخزون التعبئة البشرية للمتطرفين يقوم على اشخاص من ذوي السوابق ، الا انه يتكون اليوم من شباب في سن تتراوح بين الخامسة عشرة والعشرين ممن لم تسجل عليهم مخالفات او جرائم. فما الذي يدفع الشخص للإنتساب الى الجماعات الإرهابية؟ وما الأغراض التي يسعى اليها؟  وما السبيل الى منع الشباب من الإنجرار وراء التنظيمات المتطرفة والإرهابية؟

ضيوف برنامجنا اليوم يكاترينا سوروكا الحاصلة على دكتوراه دولة في العلوم السياسية ، والمحلل السياسي الشاب باري خاسيميو من السنغال ، ورسلان قربانوف المتخصص في علم الاجتماع، والكسي فيلاتوف المسؤول السابق في فريق مكافحة الإرهاب "آلفا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)