د.كلوفيس مقصود: اراد مبارك في خطابه تضليل الجماهير

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63280/

قال د.كلوفيس مقصود السفير السابق لجامعة الدول العربية في هيئة الامم المتحدة وواشنطن الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان الرئيس المصري حسني مبارك ما زال في حالة شديدة من الانكار ومصر بنوع من الشراسة على  البقاء رئيسا لجمهورية مصر العربية بالرغم من من المطالبة الشعبية الجامحة لشعب مصر وللملايين بصدد ازاحته عن الرئاسة. وفي الواقع ان هذا يعني ان الشعب المصري اسقط الشرعية عن الرئيس.

وأرد مبارك في خطابه الاخير ان ينفس الاحتقان .. وكان يريد الاحتفاظ بالصلاحيات الرئيسية المتعلقة بتعديل الدستور واجراء الانتخابات وغيرها .. واعطى السلطة التنفيذية الى نائبه. وهناك توأمه بينه وبين رئيس المخابرات نائب الرئيس. وهذا يدل على الاصرار في البقاء في السلطة وخاصة في ظروف زوال الثقة.. انه حتى وعد بتنبي مطالب الشباب والترحيب بأفكارهم وبثورتهم  .. وقدم التعازي .. ويبدو هذا كله بمثابة رشوة.

ان اصرار الشعب على نزع الشرعية عن مبارك جماهيريا جلي للعيان.  لكن مبارك كان في خطابه في حالة انكار للوضع الجديد ويريد ان يتمسك بحرفية القوانين فيبقى رئيسا. بينما عين نائبه منفذا لصلاحيات تنفيذية تتعلق بالامور اليومية .. الخ.

لقد مارس مبارك نوعا من تضليل بوصلة الجماهير وطرح احتمال ان يؤدي نزع الصلاحيات وتكليف عمر سليمان بها الى حالة من التشويش الشرعية .. والتشويش على فقدانه للشرعية.. فهو يتمسك بالقدرة على استعادة السلطة الشرعية من خلال التنازلات مثل تعديل الدستور بعد ستة أشهر واجراء انتخابات حرة وهلمجرا.

اما فيما يخص القوات المسلحة فهي كما يبدو تلتزم الحياد... خلال فترة انتقالية تعطى فيها الصلاحيات الى ممثلين شرعيين للجماهير الشعبية مثل مجلس رئاسة لمدة ستة أشهر يتولى العملية الادارية والاعداد للانتخابات واجراء التعديلات الدستورية المطلوبة..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)