مسؤول عراقي: ان ابناء البصرة يفرحون حين تحال العقود الى شركات النفط الروسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/63106/

أكد فريد خالد الايوبي عضو مجلس محافظة البصرة الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان ابناء البصرة يفرحون حين تحال العقود الى شركات النفط الروسية. وقال ايضا انه بصفته عضوا في مجلس المحافظة وفي لجنة التنمية والتطوير الاجتماعي للمرحلة الثانية من حقل القرنة قد جاء الى روسيا  للتفاهم مع اللجنة الاجتماعية في شركة  نفط " لوكويل" لتسهيل كثير من الامور التي يمكن للعاملين في الشركة للأستفادة من خبرتهم في حل المشاكل السابقة التي لقيتها الشركة في البلدان الاخرى. وهناك حل واحد لكل المشاكل. وبرأيه انه لا توجد مشاكل كبيرة لدى  الشركات الاجنبية العاملة في البصرة حيث ان غالبية أهالي المنطقة يطمحون الى العمل في الشر كات النفطية بعد ان حرموا من العمل خلال سنوات طويلة. ان وجود هذه الشركات مرتبط  بالعمالة التي تتطلبها الشركات. ويجري توزيع فرص العمل بالتساوي بين اهالي المنطقة وتحديدا بين المواطنين الذين كانت الشركة بحاجة الى اراضيهم ولهم الاولوية في الحصول على العمل في الشركة.

وتتألف لجنة التنمية والتطوير الاجتماعي من اعضاء مجلس محافظة البصرة القاطنين في المنطقة وقائمقام البلدة التي يجري العمل فيها... بالاضافة الى بعض الشخصيات من شركة نفط الجنوب ووزارة النفط. ويمكن من خلال علاقاتنا مع الشركات المحلية وشيوخ العشائر والمواطنين ان نعرف ونتغلغل في العمق الاجتماعي لهذه المنطقة...وكذلك ان نعرف حاجة المنطقة من العاملين، فأن غالبية الناس هم من أهالينا ونحن نعرفهم على مدى سنوات طويلة ونعرف من منهم بحاجة الى عمل في الوقت الحاضر. وهكذا يتم تطوير العمل بخطوات مستمرة وثابتة.  علما ان غالبية الاراضي المستثمرة  هي من ملكية الدولة لكن توجد بها عقود زراعية للمواطنين الذين يعملون في الزراعة... وحاليا استطعنا توظيف اكثر من 500 فرد في بعض الشركات المتعاقدة مع " لوكويل" و" ستات اويل". وتقوم شركات الخدمة التي تعمل مع " لوكويل" بالمسح الزلزالي وازالة الالغام بمعونة شركات أمنية.

وبرأيه ان العلاقلات مع الشركات الروسية قديمة منذ الستينيات والسبعينات من القرن الماضي حين كان العمل يجري مع " تخنو اكسبورت" التي عملت كثيرا في حقول الرميلة الشمالية وغرب القرنة .. والعلاقات الطيبة مع روسيا تمتد الى أكثر من 50 سنة. ونحن كمواطنين نفرح حين يحال العقد الى شركات روسية.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)