راشد الغنوشي : ما حصل في تونس هو ثورة شعبية حقيقية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/62961/

يعتقد راشد الغنوشي  زعيم حركة النهضة الاسلامية في تونس ان النظام البورقيبي كان نظاما دكتاتوريا فرديا وقد سقط في طريق مقاومته للحركة الاسلامية. وقال الغنوشي الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان حركة النهضة الاسلامية في تونس تأسست كحركة سياسية في 6/6/1980  بأعتبارها جزءا من  التيار الاسلامي المعتدل الذي يوفق بين الاسلام والحداثة والاسلام والديمقراطية والاسلام والوطنية.. كان هناك مشروع اسلامي للمزاوجة بين الاسلام والحداثة. وجاء الاستعمار الفرنسي ليجهض هذا المشروع .. ثم اعقبه  النظام البورقيبي .. وهو نظام  يجعل المسلمين يختارون جبرا اما الاسلام واما العلم ..اما الاسلام واما الحداثة .. وكان لزاما ان يفرض نظاما قمعيا حتى يسلخ الناس عن الاسلام.. اذن هم حاولوا الحصول على ترخيص قانوني .. والعمل في اطار القانون. لكن النظام البورقيبي بحكم كونه نظاما  دكتاتوريا فرديا وقمعيا سقط في طريق مقاومته للحركة الاسلامية .. وبالرغم من ان بن علي جاء ليقول انه لا مجال للرئاسة مدى الحياة .. ولا ظلم بعد اليوم  .. واستقبلني في قصره ووعدني  بالاعتراف بحركة النهضة الاسلامية .. فأنه حين جرت انتخابات عام 89 وفشل حزبه وبرزت حركة النهضة كقوة شعبية هائلة قرر ان يزيف الانتخابات ويستأصل الحركة اسلامية.. وسجن الآف الناس  من الحركة الاسلامية  .. وشرد منها الآف الناس. وقد رفضت الحركة ان ترد على عنف الدولة بعنف مماثل وصبرت حتى  جاءت هذه الثورة المباركة لتطيح بالدكتاتورية وبالدكتاتور.

علما ان الحزب الحاكم  لم يتسم بالشرعية ابدا.. وقد انتصب على الحكم بتزييف الانتخابات .. وكان ينجح بنسبة 99 بالمائة ..ويفرض الرئاسة المؤبدة. وفي زمن بورقيبة ناشده الحزب ان يكون رئيسا مؤبدا .. ان حزب بن علي هو الحزب نفسه. وهو حزب ميت في الحقيقة .. وظل في موت سريري يتغذى بخراطيم الدم التي يتلقاها من الدولة .. لذلك فهو بحكم الميت في الحقيقة .. ويحتاج هذا الحزب الى الدفن فقط. ان ما حصل في تونس فهو ثورة حقيقية .. ويكفي ان شعب تونس استطاع بشبابه وبكل قواه ان يطيح بالنظام البوليسي...

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)