زعيم نقابي تونسي: يجب التصدي الى محاولة اقصاء المكونات الاساسية للسياسة في تونس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/62088/

يعتقد عبيد البريكي الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل الذي استضافه برنامج  " حديث اليوم" ان مشكلة الموقف الرسمي الآن  في تونس هي محاولة اقصاء المكونات الاساسية للمجتمع عن السلطة. وقال البريكي ان الخارطة السياسية في تونس الآن متشكلة من عدة مجموعات سياسية ، ولايمكن ان يعتمد في تقييمها وتحديد مكوناتها على اي اقصاء لأية جهة . ومشكلة تونس الآن . .. هي محاولة اقصاء المكونات الاساسية للسياسة في تونس. ويعني حسب تصوره الخاص اذا ما نظر الى الخارطة المعتمدة للخروج من الوضع الحالي  يجب ان يؤخذ بنظر الاعتبار شكل التركيبة السياسية لكافة المكونات .. سواء التي حصلت على تأشيرة في الفترة الاخيرة او في السابق بإستثناء الاحزاب  التي كانت تسند  التجمع الدستوري الديمقراطي وكانت تتحدث بإسمه واكثر منه.. او من لم يحصل على التأشيرة حتى الآن .. ما لم يؤخذ هذا الامر بنظر الاعتبار  لدى الحديث عن آفاق تونس ، لا يمكن الخروج من الوضع الذي اضحت فيه البلاد الآن . وبرأيه ان الشارع التونسي قد أجمع  على ضرورة اقصاء التجمع الدستوري الديمقراطي .. ويخطئ من يتصور ان ما حدث في تونس اخيرا هو وليد المرحلة الاخيرة فقط.. فثمة تراكمات قديمة منذ خروج الاستعمار المباشر وتحول الاستعمار المباشر الى نمط آخر للاستعمار.

ويرى البريكي ان الرقم الرسمي للبطالة في تونس هو 500 ألف عاطل عن العمل من الشرائح النشيطة في المجتمع وبينهم 150 الف شاب  يحمل شهادة جامعية .. وباعتقاده ان الرقم الحقيقي لعدد العاطلين هو اكثر من هذا بكثير. لأن الاحصائيات في تونس تمثل مشكلة منذ وقت بعيد ، ولايمكن الحصول على المعلومة فيها بشكل دقيق وبسهولة. لكن حتى هذه المعطيات الرسمية خطيرة .. والارقام مذهلة..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)