حدود الدولة الروسية (كامتشاتكا وتشوكوتكا)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/62036/

حماية الطبيعة لاسيما الثروة السمكية هي مهمة حرس الحدود في مقاطعة كامتشاتكا، هنا يصادرون الكافيار الأحمر بالأطنان، وكذلك سمك السلمون. يراقبون البحر وحركة السفن، وتخرج مراكبهم في دوريات تصل إلى شرقي المحيط المتجمد الشمالي.

كامتشاتكا مرادف للبعيد، المكان الأبعد. هذه الأرض قائمة بحد ذاتها ، فهنا امتدادات شاسعة لاتحيط بها مساحة.ان شبه جزيرة كامتشاتكا قارة مدهشة  معزولة عن العالم. جمال الطبيعة فيها مثير. وديان جبلية وصخور أسطورية. أنهار وبحيرات وبراكين يمتص السحاب دخانها بهدوء. طبيعة قاسية لكنها فريدة وغنية. وحراس الحدود فيها يخرجون كل يوم إلى دورياتهم المعتادة للحفاظ على هذا الغنى.

المخالفة الصريحة لقواعد الصيد ليست نادرة فيما يواجهه حرس الحدود في كامتشاتكا مع أنها أقل شأنا بكثير من جرائم عديدة ترتكب بحق الدولة والطبيعة جريا وراء المال السهل. دوريات حرس الحدود على ضفاف النهر كثيرا ما تصادر الشباك وتحافظ على حياة السمك العائد إلى مسقط رأسه للتكاثر. قريبا ينتهي موسم الصيد، وفي شهر ديسمبر/كانون الاول يتوقف صعود السمك في النهر. حتى ذلك الحين سيتابع حرس الحدود حماية الموارد البيولوجية ومكافحة الصيد غير المرخص به.

في مايو/أيار  2010 مخرت سفينة حرس الحدود عباب البحار الشرقية بمحاذاة الحدود الروسية ومنطقة روسيا الاقتصادية، فأوقفت باخرتين إحداهما تبحر تحت العلم الكمبودي وخلال تفتيشها عثر حرس الحدود فيها على 80 طنا من سرطان كامتشاتكا الحي. انها كمية نادرة أعادوها إلى البحر. يقال إن نصف هذه الحيوانات فقط تبقى حية، أي أن الضرر الذي يلحق بالبيئة فادح في كل الأحوال.

صخور" الأخوة الثلاثة" رمز شبه الجزيرة. يقال إن هذه الصخور كانت جنودا . وأول المدافعين عن هذه الأرض. الأخوة الثلاثة نقطة البدء لمن يخرج إلى المحيط. إذا تجاوزتها صرت في المحيط أو عدت إلى البيت من مياه كامتشاتكا .

ربما تستطيع دراسة الجرف القاري الروسي.ويتطلب ذلك مرافقة حرس الحدود في السفينة إلى ميناء بتروبافلوفسك . وتقوم  سفن حراسة أخرى بحماية شرقي المنطقة القطبية الغنية بالثروات الطبيعية غير المستثمرة، فالمال الذي لايحرس يثير الأطماع. وتمضي بين الحيتان واسراب الفقمة، وبمحاذاة جزيرة فرانكل حيث يولد الدب القطبي. تمر السفن المتجهة جنوبا وتلقي السلام على جزيرة روتمانوف، نقطة الفصل بين العالمين، فإلى الشرق منها تقع القارة الأمريكية. ونقطة الفصل بين زمنين، ففيها يبدأ النهار.

 من هنا من جزيرة روتمانوف ينظر حرس الحدود إلى الشرق، إلى أمريكا الواقعة على بعد 4 كيلومترات، وهم دائما يرون الماضي، فصبح اليوم هنا هو صبح الأمس.. هنا ترى الجزيرة الصخرة بعيدا. وتبدو جزيرة كروزنشترن الأمريكية خلف روتمانوف. ان حرس الحدود الذي يسكن وحده الجزيرة الحدودية يحصل على المؤونة من اليابسة بالحوامات. واليابسة هي تشوكوتكا.

البيوت في تشوكوتكا تشبه لعبة الليغو، فكأن طفلا كبيرا رتب أحجاره الملونة، وهي تقوم على أعمدة تغوص عشرات الأمتار في الجليد لتستند إلى الحجر. وبسبب الجليد لاتمد الطرق، وتقتصر المواصلات على الجو والبحر.

تشوكوتكا اقصى طرف  في الدنيا، نهاية العالم، الظروف المناخية فيها قاسية.. وتمتد الجزيرة على مساحة عراقين، الوصول إليها صعب وقد تصبح مغادرتها أصعب.
حين يعود الشتاء، باردا كثير الثلج شديد الرياح، يصبح الطيران نادرا، والطرق البحرية يغلقها الجليد، لكن حرس الحدود الروسي يتابع عمله كما في السابق ويستقبل كل صباح جديد في طرف الدنيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)