سفير اردني سابق: اسرائيل لا تريد ان يكون هناك أي دور لروسيا في الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/61786/

الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" خصصت لزيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى الاردن واهميتها بالنسبة لتطوير العلاقات  العربية - الروسية عموما والعلاقات الاردنية - الروسية على وجه الخصوص ، وذلك على ضوء الوضع الراهن في منطقة الشرق الاوسط.وللحديث عن هذا الموضوع استضاف البرنامج الدكتور فالح الطويل السفير الاردني السابق لدى الاتحاد السوفيتي السابق، عضو جمعية الشؤون الدولية حاليا.

يقول الدكتور الطويل: عندما تغيرت روسيا وجدتنا متشوقين لهذا التغيير، ووجدتنا قريبين جدا منها. فلقد زار جلالة الملك الاردني موسكو عشر مرات خلال الـ 11 عاما الاخيرة ، وزار المسؤولون الروس ايضا الاردن عدة مرات ، وكانت هناك زيارتان على المستوى القيادي. في حين انه خلال 30 سنة من تاريخ العلاقات الاردنية - السوفيتية لم تجر الا اربع زيارات لمسؤولين اردنيين لموسكو.

واضاف : الاردنيون كلهم راضون على المستوى الراهن للعلاقات الاردنية - الروسية ؟ ونحن نريد لهذه العلاقات ان تكبر وان يكون هناك دور اكبر لموسكو في منطقة الشرق الاوسط، وان تُجبر اسرائيل على الاعتراف بهذا الدور. والمشكلة الان هي ان اسرائيل ترفض هذا الدور الروسي ، وخاصة بعد الحرب في جورجيا( صيف عام 2008) . فمثلا كان من المفروض ان يكون هناك في عام 2009 مؤتمر دولي بموسكو حول السلام في الشرق الاوسط ، لكن اسرائيل رفضت بشكل عنيد عقد هذا المؤتمر، الأمر الذي جعل المؤتمر يسقط من الاجندة.

وأكد السفير الاردني السابق: ان اسرائيل تضغط دوما على الادارة الامريكية لكي لا يكون هناك دور لروسيا في حل مشكلة الشرق الاوسط . وكان ذلك بمثابة انتقام اسرائيلي واع  من روسيا التي ارادت وضع حد لنهب اليهود الروس في اسرائيل للثروات الروسية . ان اسرائيل غدت تشعر بان موسكو هي العدو بين الدول الكبرى ، ولذلك لا تريد اسرائيل مثلا ان تشترك موسكو، الى جانب تركيا ، في استغلال حقول الغاز اللبنانية المكتشفة مؤخرا، ولا تريد ان تقوم موسكو باستقبال وفد من حماس . ان لهذه القضايا دلالة لدى اسرائيل. وعموما لا تريد اسرائيل أي  دور لروسيا في منطقة الشرق الاوسط.

وقال الدكتور الطويل اخيرا: ان مواقف موسكو لا يمكن ان تكون الا مع السلام والاستقرار في المنطقة ، في حين ان اسرائيل لا تريد لا السلام ولا الاستقرار وتعتقد انه كلما اختلط الحابل بالنابل كلما كان ذلك افضل لمصالحها ، ويفتح ذلك المجال لها لتقوم بالتدخلات والحروب في المنطقة.

للمزيد عن هذا اللقاء يمكن مشاهدة شريط الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)