حصاد الاسبوع (8-14 يناير/كانون الثاني)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/61518/

احتجاجات تونس تسفر عن تنحي بن علي عن سلطته

بعد أسابيع من الاحتجاجات الشعبية على الأوضاع الاجتماعية وتضييق الحريات في تونس، غادر الرئيس بن علي البلاد، ورئيس الحكومة يتولى السلطة مؤقتا. 
أحداث العالم العربي تتواتر بسرعة البرق.
فمع حلول العام الجديد من تونس الخضراء التي اصبغت في الأيام الأخيرة  شوارعها والساحات والمدن باللونين: الأسود جراء الحرائق التي واكبت حركة الاحتجاج الشعبية على قرار الحكومة برفع أسعار المواد الغذائية الأساسية، ثم بلون الدم الذي أهدر في المواجهات مع قوات الأمن، الرئيس زين العابدين بن علي خضع للإرادة الشعبية وغادر البلاد تاركا السلطة لرئيس الحكومة محمد الغنوشي.
إذاً سقط حكم بن علي الذي بدا في الإطلالة التلفزيونية الأخيرة مرتبكا، وإن كان حاول ترك انطباع بأنه أبو الجميع الحريص على كافة أبناء ومكونات المجتمع التونسي.
لكن يبدو ان خطابه المليء بالوعود لم يلق الصدى الذي كان يتوخاه.
فقد اعتبرته الجموع متأخرا ونزلت منذ صباح الجمعة الى الشارع، الأمر الذي جدد المواجهات وإراقة المزيد من الدماء، فكان القرار الرئاسي بفرض حالة الطوارئ في كافة الأرجاء التونسية، وقد سبق ذلك الإعلان عن إقالة الحكومة.
أما الآن فالحكومة عينها مكلفة بفرض حالة الطوارئ.
فهل خرج الوضع من تحت السيطرة كلياً ؟
وما هو موقف الجيش ؟ الجيش الذي يتعانق عناصره مع المحتجين.
أي الطريقين أمامه أقصر؟ المواجهة مع الشعب ؟ ام القصر الرئاسي؟
قد يكشف الصباح أن الجيش وراء إرغام بن علي على التنازل عن السلطة، التي سقطت أساسا في الشارع.

استقالة وزراء المعارضة + وزير تُسقط حكومة الحريري في لبنان

انهيار الحكومة اللبنانية في إثر استقالة وزراء حزب الله وحلفائه، والإعلان عن فشل  الوساطة السعودية السورية.
دخل لبنان دائرة المجهول مع إعلان وزراء حزب الله وحلفائهم الاستقالة من الحكومة التي يرأسها سعد الحريري.
وتأتي الاستقالة وفرط العقد الحكومي، بعد الإعلان عن فشل الوساطة السعودية – السورية، تلك الوساطة التي بقيت عناصرها خافية، مما أثار في الأشهر الأخيرة كثيرا من التفسيرات والتسريبات، التقت على أن عنوانها المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.
فالمعارضة تطالب بأن تفسخ الحكومة اللبنانية الاتفاق مع الأمم المتحدة حولها، ذلك أن القرار الاتهامي المنتظر عن تلك المحكمة، وفقا للتسريبات عينها، سوف يطال عناصر من حزب الله بتهمة اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.

نسبة التصويت على انفصال جنوب السودان تتجاوز 60% المطلوبة

السودان .. استفتاء الجنوب يقود الى الانفصال بعد جمعه نسبة الـ 60% المطلوبة، واشتباكات في أبيي الغنية بالنفط.
وقد أعلنت مفوضية الاستفتاء على مصير الجنوب أن نسبة المصوتين قد جاوزت هذه النسبة، مما يجعله مقبولاً وفقا للقانون.
أما النتيجة فيمكن التكهن بها منذ الآن، وقبل إعلانها رسمياً، من خلال احتفالات أبناء الجنوب بالانفصال عن السودان.
أما منطقة أبيي الغنية بالنفط فقد تأجّل استفتاؤها لتقرير ما إذا كانت ستنضم الى الشمال أم الى الجنوب.
وسبب التأجيل يكمن في الخلافات بين قبيلة المسيرية العربية وقبيلة الدينكا الجنوبية.
وفي يوم انطلاقة الاستفتاء، حصلت مواجهات مسلحة بين القبيلتين، مما يكشف مجدداً عمق الخلافات ومدى عمق الانقسام على تقاسم الثروة النفطية، التي تبقى مفتاح الربط والحل بين شطري السودان، سواء حين كانا في دولة واحدة، أو بعد إعلان الدولة الجديدة.

سيرغي لافروف: أولويات السياسة الخارجية باقية هي هي
المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف، تناول فيه مفاصل الدبلوماسية الروسية خلال العام 2010 المنقضي.
وقد أبرز لافروف أن أولويات السياسة الخارجية باقية هي هي، من حيث التعاون على أساس الشراكة مع بلدان رابطة الدول المستقلة وتطوير العلاقات مع الولايات المتحدة، وكذلك الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.
فمع واشنطن جرى التوقيع على معاهدة ستارت الجديدة، فيما تعهدت الأخيرة بعدم نشر عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا، الأمر الذي يترك آثاره الايجابية على المناخ السائد في  العلاقات الدولية.
وتناول الوزير لافروف مساعي التسوية في الشرق الأوسط وتعثر الوساطة الأمريكية بسبب مواصلة الاستيطان الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، وأعلن عن انعقاد الرباعية الدولية في شباط/فبراير المقبل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)