رئيس تحرير صحيفة"السوداني": انفصال الجنوب سيحدث حتما، ولكن القضية الاخطر هي قضية ابيي التي يمكن ان تمثل بوابة لخيار الحرب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/61041/

يدور الحديث في الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" حول الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان. وضيف الحلقة هو السيد ضياء الدين بلال رئيس تحرير صحيفة" السوداني".

يقول بلال: اذا ما كانت نتيجة الاستفتاء مع انفصال الجنوب ، فسيكون هناك بالطبع تعاون بين الدولتين، كما يمكن ان تكون هناك حرب بين الدولتين . وفي حال التصويت للوحدة فستكون هناك صيغة جديدة للتعايش بين الشمال والجنوب. ولكن المؤشرات الاساسية تشير الى اننا نقترب من انفصال الجنوب. فحتى في الشمال هناك حالة من الاستسلام التام لانفصال الجنوب، وحتى خطابات المسؤولين في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال فكلها تتماهى مع الخطاب الانفصالي الذي انطلق من الجنوب واصبحت  له الان ظلال في الشمال، لذلك فان الانفصال سيحدث حتما. والسؤال الاهم المطروح هو هل سيكون هذا الانفصال سلميا وسلساً ام  انه سيكون عدائيا؟

واضاف:  ان هناك قضايا كثيرة عالقة بين الشمال والجنوب لاتزال تقلق العلاقة بين الطرفين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية مثل قضية الجنسية والهوية ومشاكل الحدود وموضوع النفط ، وهناك ملفات عسكرية لا تزال عالقة بين الشمال والجنوب. ولكن القضية الاخطر والاهم هي قضية أبيي لكونها يمكن ان تمثل بوابة لخيار الحرب.

وتحدث رئيس تحرير الصحيفة السودانية عن الزيارة الاخيرة التي قام بها الرئيس السوداني عمر البشير الى جوبا( الجنوب) وقال : هذه الزيارة هي تطمينية في المقام الاول . فقد اراد البشير من خلالها ان يؤكد  لجوبا وللعالم الذي يتابع عملية الاستفتاء بأن الشمال سيكون عونا للجنوب حتى في حال الانفصال، وان الشمال لا يعد سيناريوهات سيئة للتعامل مع احتمال انفصال الجنوب.. كما ان الشمال يخشى من ان يتحرك الجنوب( بعد الانفصال) باتجاه دعم الحركات المسلحة في دارفور ودعم امور اخرى مشابهة مثل موضوع النيل الازرق ، وما يحدث في جنوب كردوفان..

للمزيد عن هذا اللقاء يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)