نقيب الصحفيين العراقيين : قدمنا 354 شهيدا منذ الاحتلال الامريكي في عام 2003

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/60512/

أكد مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان عملية استهداف الصحفيين في العراق اصبحت شبه منظمة. وللأسف ان المجرمين القتلة لم يجلبوا الى العدالة والقضاء.

وقال ان عدد الشهداء من الصحفيين منذ عام 2003 قد بلغ 354 شهيدا مثبتة اسماؤهم في سجلاتنا وتتضمن معلومات كاملة عن حوادث استهدافهم من قبل المسلحين او السلطات الحكومية او من قبل القوات الامريكية . وفي السنوات السبع الماضية سجل العديد من حوادث الاستهداف الحكومي والامريكي ومن قبل المسلحين .. وجرت التفجيرات ضدهم . وفي العام الحالي سقط 6 شهداء .. اي ان عددهم في عام 2010 أقل من السابق.. لكن عملية استهداف الصحفيين ما زالت مستمرة.

كما سجلت لدينا عشرات حوادث الاختطاف والاصابات والاعاقة .. وفي المحصلة النهائية اصبحت عملية استهداف الصحفيين شبه منظمة. وعمليا لا يمكن السكوت عنها. وللأسف لم يجلب المجرمون القتلة الى العدالة والقضاء .. ولم تكشف حتى الآن حوادث قتل الصحفيين باستثناء حالة او حالتين تم الكشف عنهما بالصدفة. ان هذه الهجمة في قتل الصحفيين العراقيين قد اثرت في عوائل الشهداء واصدقائهم وزملائهم في العمل لكنها لم تؤثر في مسيرة الصحفيين الآخرين الذين يواصلون العمل بشجاعة  وبحيادية لأداء رسالتهم.

نحن بدأنا المعركة منذ عام 2003 .. معركة ترسيخ الديمقراطية الحقيقية التي ننشدها .. للأسف ان البعض يتحدث عن حرية الرأي والتعبير .. لكن القوات الامريكية التي جاءت بإسم الديمقراطية لم تعطنا الفرصة الحقيقية لأداء رسالتنا والعمل بحرية كما يعمل الصحفيون في دول العالم.. لذا كانت هذه المعركة شديدة وقوية وخطيرة.. نحن ننشد الحرية .. وننشد الحصول على المعلومات .. وترسيخ مفاهيم الديمقراطية ..وننشد ايصال الخبر اليقين الى الرأي العام.

ان قانون الصحفيين لم يقر من البرلمان السابق. لكن الرئيس الجديد لمجلس النواب اعلن رسميا ان القانون سيكون من اولويات البرلمان. ونحن نعتبر ذلك ضمانة حقيقية.

المزيد من التفاصيل في برنامج "حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)