مسؤول في بلدية موسكو : هناك قوى خفية وراء مظاهر كره الغرباء في المجتمع الروسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/59858/

أشار احمد عظيموف نائب رئيس لجنة شؤون القوميات في بلدية موسكو الذي استضافه برنامج" حديث اليوم" الى وجود  اسباب كثيرة ومختلفة ومتداخلة وراء احداث الشغب التي جرت في شوارع وميادين موسكو في الايام الاخيرة.وحسب قوله فأن هذه الاحداث تدل على وجود مستوى معين من نزعة كره الغرباء في المجتمع. لكن هذه الاسباب ليست وليدة اليوم، فأنها تراكمت على مدى سنوات وغرست بواسطة بعض وسائل الاعلام والايدي الخفية وحروب الشيشان والتفجيرات في روسيا. انها حولت غضب الشعب بأتجاه ابناء القوقاز والمسلمين. وما يحدث الآن هو انفجار للمرض الكامن في المجتمع الذي كان ينمو وينمو بإستمرار.

وتابع عظيموف قوله ان السبب الرئيسي للأنفجار الاخير هو ان فئة من الشباب القوقازيين تشاجرت مع شباب روس وغيرهم من مختلف الاعراق ينتمون الى مشجعي نادي" سبارتاك" لكرة القدم. وكما قلت فإنه كان شجارا عاديا بين الشباب ولم توجد خلفه اية دوافع قومية وايديولوجية. مثل هذه الامور تحدث بين الشباب عادة. لكن ماحدث الآن هو ان احدهم قتل آخر. والقاتل قوقازي والقتيل روسي من مشجعي " سبارتاك". وقد أثارت وسائل الاعلام ضجة كبيرة حول الحادث . علما ان دور وسائل الاعلام كبير وواضح جدا من هذا المثال. انهم خلقوا من " الحبة كبة" كما يقول المثل .. وتحول الحادث العادي  الذي يمكن ان يحدث في المجتمع الروسي حين يقتل شخص في شجار بين الشباب الى حدث خطير. وركزت وسائل الاعلام على فكرة ان القاتل قوقازي والقتيل روسي.وقد أثار ذلك جو التوتر في المجتمع وشجع الشباب على القيام بأفعال غير قانونية. اننا على ثقة من وجود قوى خفية وراء هذه الافعال... قوى لديها اهداف سياسية واقتصادية . ونحن نقول للشباب ان من يقف وراء هذا الاحداث لا يعتبر صديقا للروس والقوقازيين .. بل هو عدو لروسيا..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)