تعويذة الساحر

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/59740/

" التعويذة" : هى معلومات محددة بدقة وموضوعة بصورة معينة لممارسة تأثير غير تقليدى هادف على دماغ الشخص الموجهة إليه.
التأثير له صور مختلفة ولكنه يتمثل فى إيصال الشخص بطريقة عنيفة إلى حالة معينة : الرضوخ ، الغضب ، الصدمة ، المرض ، بل وحتى الموت . الشيئ المشترك لكل هذه الحالات هو ظهورها المفاجئ الذى لا يمكن تفسيره بقوانين السلوك والمجتمع . ماذا تعنى التعويذة ؟ إنها تتابع صارم لكلمات ذات معنى  .إلى حد ما . التعويذة يسرى مفعولها على أفراد القبيلة فقط وأحيانا على أفراد القبيلة المجاورة . التعاويذ الأفريقية لا تسرى على السكان فى أستراليا ، والعكس صحيح. التعاويذ التقليدية المعاصرة ضعيفة وقصيرة ، ولا تؤدى إلى الموت إلا فى حالات نادرة . إنها أساسا عبارات سباب وأحيانا عبارات  من السباب الروسى الذى اشتهر فى العالم بقذاعته . وعموما فأى كلمة سباب هى تعويذة فى الواقع . وفى بعض الحالات مثلاً ، إذا كان قلب الشخص ضعيفا ، وكانت كلمة السباب المقذع منطوقة بصورة صحيحة أو مفاجئة ، فإن الآثار قد تكون خطيرة للغاية وقد تبلغ حد الموت المفاجئ ، وبتأثير يتمناه أى شامان.
الشامان - الساحر-  يمكنه أيضا إستخدام وسائل غير سحرية ، مثلاً ، الأعشاب الطبية ، ولكنه يستخدمها فى السياق العام للعلاج السحرى . ورغم ان المريض قد يشعر بتحسن نتيجة التأثير البيولوجى الطبى للأعشاب فإنه يعتبر التحسن ناتجاً عن مجمل الأسلوب السحرى فى علاج المشكلة . فى الماضى كان الناس يولون إهتماما كبيرا بالنباتات والأعشاب . كانوا يقدسون النباتات ويعبدونها . وظهرت لدى مختلف الشعوب أساطير عديدة وخرافات وروايات حول النباتات و الأزهار  والأشجار، وأصبحت  بعض النباتات والأشجار رموزاً وطيلسانات وتمائم . وأضفيت عليها قوة سحرية قادرة على إبعاد الشر عن المكان المحيط بالشخص وجذب الخير اليه .
لا يستطيع تحديد الخصائص العلاجية للأعشاب فى الحاضر والماضى إلا الأشخاص ذوو القدرات الخارقة . كانوا دائما شامانات أو ساحرات وغيرهم من المشعوذين . هؤلاء الأشخاص يتمتعون بقدرة على الرؤية أو الإحساس بالعشب الذى يتصف بقوة معينة .
الأمور فى الطبيعة مرتبة بحيث  تتوفر الأعشاب العلاجية والمعادن لعلاج أى مرض ، المهم هو كيفية استخدامها بصورة صحيحة . لقد قال العالم المعروف ابن سينا " ليس هناك  من مرض لا يمكن علاجه بالأعشاب الطبية ".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)