المرأة خلف المقود

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/59326/

كانت السيارات دوما من مستلزمات الرجال. الا ان  عدد النساء وراء مقود السيارة في ايامنا هذه يزداد باطراد. وقد لحق بعدد الرجال تقريبا. ومع ان السائقين  من الرجال ينتقدون  في العادة ما يسمى بالأسلوب النسوي في القيادة، الا انهم مضطرون الى الإعتراف بان النساء يبدين  عناية ولياقة  اكبر في السياقة ونادرا ما يخالفن القواعد  المتعلقة بالسرعة.  
ما حاجة المرأة الى اتقان سياقة السيارة؟ ما المقصود بالأسلوب الأنثوي او النسوي في قيادة السيارة؟ هل يتوجب على المرأة ان تتضلع في تقنية السيارات؟ كيف تتصرف النساء في الحالات الحرجة على الطرقات؟ وهل صحيح ان ذنب النساء في حوادث السيارات أقل؟
في ضيافة  برنامج "حكايات الشباب" كل من المطربة والسائقة الهاوية اميليا فيشنيفسكايا، ومدربة السياقة أناستاسيا فوروتينتسيفا، وخبير السيارات يوري غيكو، ومدير سباق السيارات اوليغ فورونتسوف. 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)