خبير افغاني : لا يوجد حل عسكري للمشكلة الافغانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/58861/

يعتقد د.غيرت بهير سفير افغانستان السابق في باكستان الناطق باسم الحزب الاسلامي في افغانستان سابقا والذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان قرار دول حلف الناتو في قمة لشبونة بصدد الانسحاب من افغانستان له مبرراته انطلاقا من الوضع في البلاد. وافغانستان تعتبر قلب آسيا، لكن يسودها الآن الدمار والخراب بينما تستمر الحرب. ان وجود القوات الامريكية وقوات الناتو هو السبب الرئيسي للمشاكل في افغانستان . علما ان القوات الامريكية لم تستطع حتى الآن فرض سيطرتها على الوضع واشاعة الامن والسلام في البلاد ... وان تأتي بنظام  يدعونه هم ب " النظام الديمقراطي" في افغانستان. بالاضافة الى ذلك ان المقاومة انتشرت الى جميع ارجاء البلاد.. لذلك يبدو جليا عدم وجود حل عسكري للمشكلة الافغانية. لقد اظهر اجتماع لشبونة وجود خلافات جدية بين دول الناتو وتؤيد غالبية الدول فكرة  الانسحاب من افغانستان في أسرع وقت ممكن. وخلص المجتمعون الى استنتاج مفاده ان الحرب في افغانستان تخلو من اي مفهوم ومنطق وليس لها نهاية ايجابية. لذلك اظن ان فكرة الانسحاب من افغانستان ستسود . ونحن نرحب بهذه الفكرة ونتمنى ان تكون هذه الفكرة وهذه النية صادقة ومخلصة.

وبصدد المفاوضات بين المقاومة الافغانية وحكومة كابل قال غيرت بهير انه لا توجد في الواقع مفاوضات .. بل قد تكون هناك اتصالات او لقاءات ..علما ان الشخص الذي قيل انه يمثل طالبان هو في الواقع لا يمثل الحركة. ويبدو ان الامريكيين حتى الآن غير صادقين ومخلصين بأجراء الحوار مع طالبان والحزب الاسلامي في افغانستان .. انهم مازالوا يعتقدون ان لديهم الفرصة لتحقيق نصر عسكري في البلاد . لكن برأيي ان هذه الفكرة خاطئة .. ووجب على الامريكيين ان يتعلموا من تأريخ الاتحاد السوفيتي  في افغانستان والا يكرروا الاخطاء .

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)