خبير استراتيجي: امريكا ودولارها بحاجة للحرب في شبه الجزيرة الكورية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/58715/

ضيف هذه الحلقة من برنامج حديث اليوم هو الكاتب والخبير الاستراتيجي نيكولاي ستاريكوف والحديث سيتناول الوضع المضطرب في شبه الجزيرة الكورية على خلفية التطور العسكري الأخير والذي دق ناقوس الخطر بخصوص حرب محتملة ونزاع قد يطول أمده.

ما هي قراءتك لتطورات الوضع في شبه الجزيرة الكورية؟

يواجه الاقتصاد الامريكي والدولار مصاعب كبيرة والمخرج من ذلك يمكن ان يكون في إجرائين اما ان تنهض بنفسك  أو  تُسقط الآخرين وبما ان نمو الاقتصاد الامريكي بات مستحيلا فإنهم يختارون المخرج الثاني، هم يسقطون العالم كله لكي يستمر العالم في شراء دولارهم وسنداتهم الحكومية غير المغطاة، ولهذا الغرض يجب زعزعة الاستقرار اينما امكن، واحدى المواقع التقليدية التي تحاول الولايات المتحدة زرع الفوضى والحرب فيها هي شبه الجزيرة الكورية.

هل كانت هناك استفزازات ولمصلحة من؟

 بالطبع كان هذا استفزازا والجواب على سؤالِ لمصلحة من هذا الاستفزاز يكفي النظر الى الشريط الاخباري فالخبر التالي بعد خبر القصف المدفعي المتبادل بين الكوريتين كان خبر ارتفاع سعر  الدولار الجواب بسيط جدا قبل ذلك كان الاستفزاز باغراق السفينة الكورية الجنوبية تشيونان ولنتذكر أن لجنة بين قوسين دولية شُكلت آنذاك وشارك فيها ممثلوا بريطانيا والولايات المتحدة واستراليا وكندا اي جميع المناطق التي تدخل تحت مظلة الملكة البريطانية او اصدقائها الامريكيين! وهذه اللجنة التي وصفت بالمستقلة  خرجت بنتائج كانت متوقعة مسبقا بان كوريا الشمالية هي التي اغرقت السفينة، وكرد على ذلك تم انشاء لجنة روسية والخبراء الروس نفوا قطعا تلك النتائج، إذ ان النتيجة كانت خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة حيث تم نقد عملية اغراق السفينة لكنه لم يتم ذكر اسم المذنب لان الاستمرار في التأكيد بأن كوريا الشمالية هي من اغرقت السفينة كان امرا مستحيلا اما الاعلان عن اسم المذنب الحقيقي في غرق السفينة فمستحيل لأسباب أخرى على الاطلاق.

الشمال هدد بالرد على الاستفزازات بينما عزم الجنوب على اجراء مناورات عسكرية وقالت انها رسالة للشمال، هل الامور باتجاه التصعيد؟

السؤال هنا من فتح النار اولا دعونا نتصور وضع كوريا الشمالية: كوريا الجنوبية والامريكان يقومون بمناورات مشتركة لكن الهدف من هذه المناورات هو انزال قواتهم على اراض كوريا الشمالية فكيف يجب على بيونغ يانغ ان تتعامل مع ذلك؟  يصعب التمييز بين الاستفزاز وبدء عملية عسكرية حقيقية لذلك من الممكن ان كوريا الشمالية ارتبكت في وقت معين وبدأت بقصف مدفعي كرد على قصف مياهها الاقليمية، والسؤال من كان البادىء من الصعب معرفة ذلك.. فنحن نسمع في وسائل الاعلام ان كوريا الشمالية هي من بدأ باطلاق النار لكن هل هذا الكلام صحيح نحن لا نعلم. وتجدر الاشارة هنا الى ان التدريبات المتواصلة  بين قوسين المخطط لها على الحدود مباشرة بين الكوريتين طبعا تهدف الى اشعال فتيل الصراع لأن المناورات يمكن تنظيمها في مكان آخر. وموضوع المناورات يمكن ان يكون مموها، مثلا كصد عدوان مفترض من كوريا الشمالية بدلا من انزال القوات على اراضيها.


ماهي طموحات الولايات المتحدة في المنطقة وكيف ستحقق ارباحا من اشعال الحرب؟

أمريكا بحاجة لشيء واحد، الحرب، ليس فقط في هذه المنطقة بل في منطقة الشرق الاوسط وبين الهند وباكستان، هم بحاجة لعدم الاستقرار في الاقتصاد العالمي، وفي هذه الحالة فإن رؤوس الاموال العالمية والدول واللاعبين والمستثمرين كلهم يبدأون بامتلاك ما يعتقدون انه آمن في وضع عدم الاستقرار. والامريكان يريدون زرع عدم الاستقرار هذا كي يكون المقياس العام وهذا الشىء الآمن في الاقتصاد العالمي هو الدولار الامريكي ويبقى كذلك.. ولهذا الغرض يجب ان يكون عدم الاستقرار وهم لذلك يحاولون بدء الحرب في كل مكان مستخدمين لهذا الغرض المشاكل التاريخية والاستفزازات وكل شيء يمكن ان يقود الى حرب.. الامركييون بحاجة الى حرب في كل مكان واعتقد ان سكان الشرق الاوسط والدول العربية يفهمون ذلك بوضوح وبشكل افضل من سكان مناطق اخرى في عالمنا. اليوم تعتبر الصين العدو الاستراتيجي الرئيسي الأول للولايات المتحدة، ولذلك ليس صدفة محاولة الولايات المتحدة اشعال المناطق التي لها حدود مباشرة مع بالصين، كوريا الشمالية وبعدها الصين، ومن مهام الولايات المتحدة كذلك حل المواقف غير التابثة للصين، وتحاول أن تعيق اعادة بناء العلاقات العادية بين الكوريتين...في الأعوام الأخيرة قامت روسيا ببناء خط أنابيب الغاز الذي يمتد إلى كوريا الجنوبية عن طريق أراضي كورية الشمالية لمحاولة التوحيد بين الطرفين المنقسمين كما يوحد مصالحهما الاقتصادية، وعلى مشارف الانتهاء من بناء خط الانابيب وهذا قريب، نشاهد هذا التوتر الذي يمكن أن يوقف عملية التقارب بين الدولتين التي كانت قريبة التحقق شيئا ما. بالنسبة للولايات المتحدة هناك رغبة في الحرب وكلما كبرت كان أفضل، وكلما تكون الخسائر في الأرواح أكبر في هذه المنطقة المكتظة بالسكان يكون أفضل كذلك..ذلك لأن الولايات المتحدة تحاول أن تحل المشاكل عبر لعب دور الزعيم في العالم وهي ناتجة عن نمو عدد السكان المتصاعد، الولايات المتحدة بعيدة عن هذه المنطقة وعن المشاكل التي قد تنتج عن الحرب كاطلاق الاشعاعات النووية أو التلوث النووي، ولذلك فان الحرب في هذه المنطقة هي الخيار الأفضل..واليوم ليس للولايات المتحدة الأمريكية شيء أفضل من الحرب، لهذا فهي تقوم بمحاولة تحريض الهند وباكستان، اللتان تملكان الأسلحة النووية أيضا، كما تحاول تحريض ايران على اسرائيل التي تملك بدورها السلاح النووي وايران التي تبني المحطات النووية.. ونرى ان كوريا الجنوبية تملك الاسلحة النووية وهناك احتمال ان كوريا الشمالية تملكها ايضا..ومن هذا فان الولايات المتحدة تحاول اشعال فتيل المواجهات في المناطق التي تتواجد فيها الاسلحة النووية، واعتقد انهم يريدون نشوب المواجهات باستعمال هذا السلاح غير الانساني والخطير.

لماذا تعمد كوريا الشمالية الى الحصول على السلاح النووي وما هو ميزان القوى في المنطقة؟
 كوريا الشمالية تعمل على انتاج السلاح النووي، لأن وجود مثل هذا السلاح سيكون ضمانا لعدم هجوم الولايات المتحدة عليها، ربما يوجد لديهم شيء من هذا القبيل لكنني لا ارجح ذلك حتى انني لا استطيع تسميته بالسلاح النووي وهو لا يملك وسائل ايصاله للهدف. اما على اراضي كوريا الجنوبية فتوجد أسلحة نووية قتالية حقيقية للجيش الامريكي، اعتقد انه اذا فشلت الوسائل الاخرى في اشعال فتيل الصراع فمن الناحية النظرية ولا قدر الله طبعا فبامكان الامريكيين تفجير سلاحهم النووي فوق اراض كوريا الجنوبية واتهام كوريا الشمالية باستخدام السلاح النووي، وذلك لأنه يجب فهم ان لا مخرج من الازمة الاقتصادية التي تعانيها الولايات المتحدة وحلفاؤها، انا ارى مخرجا وحيدا وهو اشعال الحرب في كل بقعة من الارض، وكلما كانت الحرب ابشع كلما استطاع الامريكييون حل مشاكل اكثر في اقتصادهم..

هل تتوقعون قيام حرب في هذه الفترة؟
أعتقد ان الحرب لن تقوم الآن، ولن يتسنى للولايات المتحدة أن تُشعل الحرب في هذه المنطقة مستقبلا كما لا يمكنها احلال السلام في منطقة الشرق الأوسط، وعلينا ان نفهم ان مجموعة من الدول تحاول ان تزرع الفتنة في العالم كله بينها أمريكا أيضا..تصريحات كوريا الشمالية تهدف الى ان يتركها العالم وشأنها، اما تصريحات كوريا الجنوبية فهي نتيجة للضغوط التي تمارسها عليها الولايات المتحدة، بعد الاشتباكات المدفعية الاخيرة بوقت قصير، قدم وزير الدفاع  استقالته، ومذا يعني ذلك؟ رفض القيام بالعمليات القتالية الجقيقية أو اشراك شعبه في الحرب؟ لا نعرف ذلك، ولكن هذه حقيقة تاريخية.
يبدو واضحا لمجلس الامن الدولي ان الامريكيين لن يستطيعوا هذه المرة اشعال فتيل الحرب، هم يحاولون فعل ذلك باستمرار ولكنهم يفشلون، وموقف الصين هو محاولة اطفاء نار الازمة قدر المستطاع، اما موقف الولايات المتحدة فهو السعي قدر المستطاع لإشعال نار الازمة، يمكننا النظر الى أي صدام بين كوريا الشمالية والجنوبية، على انه صدام بين الصين والولايات المتحدة لأن كوريا الشمالية في الواقع حليفة الصين الوحيدة اما كوريا الجنوبية فما زالت محتلة من قبل امريكا لذلك فالامر هو انعكاس للصدام الجيوسياسي العام بين واشنطن وبكين في الاطار الدولي وهذا ليس الا شكلا من اشكال المعركة المعقدة بين البلدين.

كيف سينعكس هذا الوضع على محادثات السداسية مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي؟
الاعمال القتالية قصيرة الأمد وبحجم صغير، لا يمكنها أن تضيف أي ايجابيات الى الوضع الاقتصادي والسياسي، في الوقت الراهن الوقت غير مستقر بشكل خفيف، وتحاول الولايات المتحدة ان تحول هذا الوضع المستقر نسبيا إلى وضع غير مستقر طويل وقاس، ومن جهتها ستحاول الصين احتواء عدم الاستقرار هذا لانها بغنى عن حدوث أي نزاع وعدم استقرار على حدودها بالمناسبة باستطاعة المشاهدين ان ينظروا الى حالة عدم الاستقرار في بعض دول الاتحاد السوفييتي السابق وفي ايران سيلاحظون ان واشنطن تصعد التوترات في هذه المناطق وغيرها التي تشكل دائرة حول الصين.. كذلك المظاهرات والانقلابات العسكرية وما الى ذلك يحدث دائما بالقرب من الحدود مع الصين.. برأيي هذا ليس صدفة عابرة. في هذا النزاع تقف روسيا الى جانب القوى المؤيدة للسلام. لان كوريا الشمالية تقع على حدودنا ولذلك نحن لا نريد اية حرب قد تنشب لا سيما باستخدام الاسلحة النووية. في هذه الظروف موقف روسيا يقترب من موقف الصين. جميع الدول وخاصة الولايات المتحدة تتحدث الآن عن السلام ولكن امريكا في نفس الوقت تُجري مناورات عسكرية مع الجيش الكوري الجنوبي وتحاول ان تزيد الطين بلة في النزاع المزمن بين الكوريتين. من هنا فالموقف الروسي مؤيد للسلام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)