قيادي في حركة التجمّع: لا توجد ضمانات لاجراء انتخابات شفافة بمصر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/58466/

تناولت هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" عبد الغفار شكر القيادي في حركة التجمّع موضوع الانتخابات البرلمانية المصرية (مجلس الشعب 2010) والمقرر اجراؤها نهاية الشهر الجاري والتي من المتوقع ان تكون أكثر سخونة من أي انتخابات برلمانية سابقة شهدتها مصر وفق المؤشرات المتاحة، والأرقام التي تقدمت من أجل الحصول على مقعد، والوجوه التي قررت المشاركة، وتدفقات الأموال من الدوائر، ودخول المرأة السباق هذه المرة.
يقول عبد الغفار شكر ان هذه الانتخابات تفتقد لضمانات النزاهة لأن الحكومة لم تستجب لمطالب الأطراف والأحزاب السياسية بضرورة ايجاد آلية مراقبة مؤكدا انها ستجري بغياب الجهات القضائية كما أن الاعلام الحكومي لا يضمن مساحة واحدة لكافة الاطراف في طرح وجهة نظرها، ومنذ ان عدل الدستور عام 2007 والغيت مادة الاشراف القضائي على الانتخابات فانه لا فرصة لوجود لانتخابات نزيهة في مصر.
ويرى شكر بروزا واضحا لعنصر المال في الانتخابات القادمة وهذا يلاحظ منذ انتخابات عام 1995 حيث يجري انفاق كبير للأموال لشراء الأصوات والذمم واستئجار "البلطجية" وهو ما يسفر عن تزايد العنف.
وعن برنامج حركة التجمع قال ضيف الحلقة أنها تسعى لايجاد وظيفة لكل شاب وتوفير دخل مناسب وتطوير ازراعة والصناعة باستقطاب الاستثمارات لردف الناتج المحلي.
المزيد في حلقة برنامج حديث اليوم.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)