أنيس رحماني: التجربة الجزائرية في مكافحة الجماعات الارهابية المسلحة كانت فريدة ومتميزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/58406/

استضافت الحلقة الجديدة من برنامج " حديث اليوم" الاعلامي الجزائري المختص في شئون الجماعات الارهابية السيد أنيس رحماني الذي تحدث باسهاب عن تجربة بلاده ونجاحها  في  التصدي للجماعات الارهابية المسحة عن طريق استخدام بعض عناصر هذه الجماعات في عمليات تفكيك هذه التنظيمات.

قال رحماني : ان تجربة الجزائر في هذا المجال فريدة من نوعها ، لأن الجزائر تمكنت من توظيف عناصر من الجماعات الاسلامية المسلحة في مكافحة الارهاب ، سعيا منها لقتل فكرة" الجهاد المسلح" في الجزائر، أي قتل تلك الافكار التي كانت تسهل انخراط الشباب المغرر بهم في الجماعات الاسلامية المسلحة. ولهذا فان التجربة الجزائرية هنا كانت متميزة لكونها تجاوزت المواجهة المسلحة وذهبت الى ابعد من ذلك حين لجأت الى استخدام بعض هؤلاء  المسلحين انفسهم في عمليات مكافحة الارهاب من خلال المسعى المنهجي والفكري والمسعى الحواري ايضا .

واضاف ولقد نجحت الجزائر في جعل مؤسس التنظيم الارهابي ، أمير الجماعة السلفية  حسن حطاب  يخاطب من خلال الاذاعة الجزائرية رفاقه في العمل المسلح لأقناعهم بجدوى التخلي عن العمل المسلح . وهذا باعتقادي مسعى هام وجدي يستهدف  زعزعة الاساس ، أي ضرب المعنويات في التنظيم المسلح ، ووضع افكار وقيم هذا التنظيم محل شك لدى اولئك الناشطين في الجبال. ان لجوء قيادي بارز له خبرة كبيرة في حرب الجبال الى مخاطبة رفاقه واقناعهم بالتخلي عن العمل المسلح  هو أمر يعطي للجزائر خصوصية من خلال المصالحة الوطنية التي فتحت المجال امام هؤلاء المتمردين الذين كانوا يمارسون العنف والقتل للعودة للحياة الطبيعية.

وأكد الخبير الجزائري : واصبحت التجربة الجزائرية في مكافحة الارهابيين تحظى باهتمام الكثير من الاطراف والبلدان مثل روسيا وفرنسا وامريكا وبريطانيا  من اجل فهم هذه الآلية الجزائرية غير العسكرية التي نجحت في شل التنظيم الارهابي المسلح..

للمزيد يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)