معارض مصري: ندعو الى رقابة دولية على الانتخابات البرلمانية في مصر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/58059/

يستضيف برنامج " حديث اليوم " الاستاذ جورج اسحق منسق المحافظات في الجمعية الوطنية للتغيير. تحدث الاستاذ جورج عن وضع الساحة المصرية قبل الانتخابات البرلمانية وعن حركة " كفاية " وغيرها من الامور وقال:
لقد دعونا الى مقاطعة التزوير في الانتخابات وليس الى مقاطعة الانتخابات، وقدمنا مشروعا حول حقوق المصريين وقعه 104 من اعضاء مجلس الشعب الذين طالبوا بمناقشته، الا ان احدا لم يلتفت اليهم. وقدم الدكتور البرادعي بعد عودته بيانا يتضمن ضرورة اجراء انتخابات حرة وسليمة وقع عليه الناس، كما قمنا نحن مجموعة من الاشخاص بتشكيل جمعية " من اجل انتخابات حرة وسليمة " يرأسها المستشار محمود الخضيري. وقدمنا مجموعة طلبات الى السلطات منها اعداد قوائم الناخبين على اساس الرقم القومي وعودة الاشراف القضائي والسماح برقابة دولية ومحلية على الانتخابات البرلمانية وغيرها.
تشير الظواهر الى ان الانتخابات لن تكون حرة وسليمة وليس هناك ضمانات. والجدير بالذكر ان مرشحي الحزب الحاكم للانتخابات لم تختارهم قواعد الحزب، كما ان الحزب قرر ترشيح اكثر من شخص في الدوائر الانتخابية، حيث لم يسبق ان حصل هذا فيما مضى.
وعن برنامج الحزب الوطني الحاكم قال الاستاذ جورج، انه يوجه اللوم الى المعارضة لانها لم تتعقب يوما تنفيذ البرامج السابقة وانه شخصيا لا يثق بما يقوله الحزب الوطني لانها مجرد دعاية انتخابية لا غير.
اما عن وضع الاقباط فقال انا مصري وقبطي ولكن لم يسبق لي ابدا ان تحدثت بشكل طائفي فانا مواطن مصري واقول ان سبب احتقان المناخ على الساحة المصرية هو الحزب الحاكم، لدينا دستور يمكن الاعتماد عليه في حل كافة المشاكل، كما يجب فسح المجال امام المواطنين ليساهموا في بناء الدولة كل حسب كفاءته.
ثم تطرق الاستاذ جورج الى التقرير الذي كتبه الشباب عن هذه الفترة التي تسبق الانتخابات البرلمانية وانهم سيكتبون تقريرا عن سير الانتخابات وآخر عن الفترة التي ستليها، بعد ذلك ستنشر هذه التقارير في العالم ليطلع الجميع على ما يجري في مصر. اننا نطالب برقابة دولية على الانتخابات اسوة ما يجري في الدول الديمقراطية بالعالم.
وعن حركة " كفاية " التي كان اول منسق عام لها، قال الاستاذ جورج ان مانراه اليوم في المجتمع المصري من حراك سياسي هو روح " كفاية " لقد فتحت الحركة ابواب التغيير على مصراعيها وكسرت ثقافة الخوف عند الناس.  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)