الذهب الساحر

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/57607/

لماذا شهدت السنوات الأخيرة ارتفاعا كبيرا في أسعار الذهب؟ هل أن ارتفاع اسعار هذا المعدن النفيس هو من يقف وراء ازدياد الطلب عليه ؟ أم ان ازدياد الطلب هو من يشعل الاسعار؟  وهل يمكن اعتبار سوق الذهب الآن فقاعة يمكن ان تنفجر في أي وقت؟ هل من النجاعة استخدام الذهب كوسيلة للادخار وذلك سواء على مستوى الشركات  أو الفرد؟
معلومات حول الموضوع:

استولت حمى الذهب على السوق العالمي ، وسجل هذا المعدن النفيس ارقاما قياسية متتالية. ففي بداية العام الحالي ارتفع سعر الذهب بنسبة 26%، فيما شهدت اسعاره في الآونة الأخيرة ارتفاعا خياليا يفوق التصور، حيث بلغت الزيادة 430 %، وكأن الكثير من اللاعبين في البورصات وأسواق الأوراق المالية العالمية وعامة الناس فقدوا ثقتهم بالنقد الورقي  وراحوا يشترون عفويا "العملة الذهبية" المرموقة الوحيدة. وثمة من يقول إن أزمة الثقة بالمؤسسات المالية، ابتداءً من بنوك وول ستريت في نيويورك او لندن سيتي وحتى الحكومات، يمكن ان تعيد الى الذهب رونقه ومكانته التي كان يتمتع بها طوال القرون. وقد ظهر في لندن وجنيف وطوكيو ونيويورك صراف آلي متخصص ببيع كميات محدودة من الذهب على شكل سبائك صغيرة. والسؤال الرئيسي الذي يطرحه الآن أولئك الذين وظفوا اموالهم في الذهب:  الى متى سيظل سعر المعدن النفيس في ارتفاع؟ البعض يتصورون ان سعر الذهب سيتضاعف تقريبا في  العام القادم ، وينصحون بإستمرار الاستثمار في هذه الأصول المالية. فالكثيرون فعلاً يتصرفون اليوم على هذا النحو ، حتى البنوك المركزية تستبدل جزئيا  احتياطها الذهبي بأصولها التي بالدولار واليورو. ومن جهة اخرى ثمة مخاوف ُ من فقاعات تنفخها المضاربة في سوق الذهب، ويمكن ان تنفجر في اية لحظة. فقد حصل ذلك، على سبيل المثال، في  بداية الثمانينات حينما انهارت اسعار الذهب مخلفة خسائر بالغة وفادحة للكثيرين من المستثمرين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)